البحر الأحمر … عجز في نسبة الكوادر الصحية وزيادة في استهلاك الأكسجين

  • 05 مارس 2021
  • لا توجد تعليقات

بورتسودان_مازن أبو طالب

كشفت مدير عام قطاع الصحة بولاية البحر الأحمر الدكتورة زعفران الزاكي عن عجز في عدد الكوادر الصحية بالولاية من جهة ان الولاية تعمل بنسبة كوادر أقل من 40% .
كما أكدت ان البحر الأحمرتعاني من زيادة في استهلاك الأكسجين لا تتناسب وعدد الاسطوانات المقررة للولاية ، حيث أشارت الى ان جائجة كورونا ادت الى الزيادة الكبيرة في استهلاك الأكسجين بمراكز العزل ، وتابعت دكتورة زعفران الزاكي لدى استعراضها الأوضاع الصحية بالولاية في اللقاء التفاكري حول قضايا البحر الأحمر والذي نظمه إتحاد خريجي جامعة البحر الأحمر الخميس بقاعة السلام ، قائلة : ( ان نسبة الوفيات بجائحة كورونا بالولاية بلغت 5% في الموجة الثانية حيث أنها شهدت تراجعا مقارنة مع عدد الوفيات في الموجة الأولى التي كانت 12% غير أن عدد الإصابات في الموجة الاولى كان 797حالة إيجابية مشيرة إلى أن الولاية حرصت على مكافحة الجائحة مشيدة باتحاد خريجي جامعة البحر الأحمر والذي طرح مبادرة كمامة لكل مواطن علاوة على دوره في صيانة مشرحة بورتسودان ).
واكدت مدير عام قطاع الصحة ان ولاية البحر الأحمر شهدت عدة امراض مستوطنة مثل الشيكونغونيا وحمى الوادي المتصدع والاسهالات ، غير أن هنالك محليات تاثرت بطوارئ الخريف .
واستعرضت دكتورة زعفران الزاكي المؤسسات الصحية حيث اوضحت ان مدينة بورتسودان بها (5) مستشفيات عامة و(7) متخصصة فضلا عن عدد مركزين متخصصين ومراكز طوارئ واخرى للاورام وكذلك مركز لغسيل الكلى ببورتسودان واخر بسنكات .
كما اكدت عن وجود مؤسسات خارج الخدمة بالولاية لم تتسلمهم وزارة الصحة بشكل رسمي بعد ، غير أنها اكدت ان هنالك (289) مؤسسة صحية بالبحر الأحمر منها (101) مؤسسة تعمل بكفاءة عالية (188) تعمل بكفاءة متوسطة .
وكشفت مدير عام قطاع الصحة عن عزمهم تحويل مستشفى تهاميم الى مستشفى طوارئ واصابات من جهة ان طريق بورتسودان الخرطوم الذي تنتج فيه عدد من الحوادث المرورية التي تسبب الوفاة أو الإعاقة الدائمة مما يستدعي تدخل عاجل وسريع لإنقاذ المصابين وتقديم خدمات طبية في الوقت المناسب وهو ما يتوفر في مستشفى الطوارئ القريب من الطريق وان تلك المواصفات تتوافر في مستشفى تهاميم .

التعليقات مغلقة.