مناشدة للجنة إزالة التمكين بتطهير إذاعة وتلفزيون الجزيرة من بقايا المؤتمر الوطني

  • 17 أبريل 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم-التحرير



أعلن مدير فضائية الجزيرة عبدالرحمن محمد عبدالرحمن عن سيطرة المؤتمر الوطني الكاملة وقيادته الواضحة والمستفزة والمتعمدة لهيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الجزيرة،مناشدا في الوقت ذاته لجنة إزالة التمكين بتطيهر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بالولاية من بقايا المؤتمر الوطني.
ووصف مدير فضائية الجزيرة في تصريح صحفي سيطرة المؤتمر الوطني على السلطة الرابعة بالولاية تحت مرأي ومسمع من لجنة إزالة التمكين وتنسيقية قوى الحرية والتغيير بالولاية، وصفه بالفاجعة الكبرى والمصيبة.

وقال عبد الرحمن إن مدير عام هيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الجزيرة دكتور عماد عبدالجبار رفض قرار تعيينه مديرا لفضائية الجزيرة، بالرغم من توجيه والي الجزيرة لمدير عام وزارة الثقافة والإعلام بالولاية دكتور طارق مصطفى بإصدار قرار التعيين .
وأشار مدير عام فضائية الجزيرة إلى أن حكومة الولاية كتبت عقد عمل رسمي بينها وبينه بواسطة أمين عام الحكومة ، إلا أن مدير عام هيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الجزيرة طعن في صحة العقد القانونية وشكك به
ثم اعترف بصحته ولكنه رفض تسليمه مهام عمله، وأضاف من ثم سلمني المدير العام للهيئة مهام الفضائية شفاهة فقط.
وأوضح عبد الرحمن أن رؤساء الأقسام المختلفة بالفضائية رفضوا العمل معه بشكل واضح وصريح ، فأضطر مجبرا على تعيين رؤساء أقسام آخرين يرحبون بالعمل معه، لافتا في الوقت ذاته إلى أن المدير العام للهيئة مزق قائمة رؤساء الأقسام الجدد من لوحة إعلانات الفضائية، وأضاف لقد ظل المدير العام للهئية جالساً بمكتبي مديرا عاما الفضائية و يباشر عمله كمدير للفضائية والهيئة معاَ.
إلى ذلك أبان مدير عام فضائية الجزيرة أنه طالب من خلال تقرير قدمه لمدير عام وزارة الثقافة والإعلام بالولاية والذي قدمه بدوره لأمين عام الحكومة، طالب بإغلاق القناة لمدة ثلاثة أشهر حتى تستعد القناة للإنطلاق من جديد وفق رؤية قومية تستوعب الوطن، وتابع بالقول إلا أنني لم اتلقى رداً حتى الآن.

التعليقات مغلقة.