في بوح على الهواء-فنانة سعودية : احب الرسم لكني لم اعد ارسم وعشت ذكريات مريرة بسبب امي

  • 02 مايو 2022
  • لا توجد تعليقات

التحرير : وكالات

كشفت الفنانة السعودية فاطمة البنوي تفاصيل ما عانته في طفولتها من ألم وتشتت بسبب انفصال والديها، وتنقلها للإقامة مع كل منهما.

وقالت البنوي، خلال حلولها ضيفة على برنامج “مراحل” عبر قناة SBC السعودية، إنها تعرضت لذكرى خلال مرحلة الطفولة تتمنى أن تُمحى نهائيًا، وهي الفراق والانفصال الذي حدث بين والديها، وأثر فيها كثيرًا.
 
وأضافت أنها في تلك المرحلة كانت تشعر بمرارة الفراق عن والدتها لأنها كانت تعيش مع والدها، بينما كانت تشعر أن والدتها مظلومة للغاية، وبعدما نجحت في العودة للعيش مع الوالدة ، اكدت انها بدأت تشعر بالاشتياق لوالدها، لافتة إلى أنها تعافت من هذه الفترة.

وأكدت أنها لديها العديد من الإخوة غير الأشقاء من والدها ووالدتها، كما أنه وبالرغم من انفصال والديها إلا أن علاقتهما تتسم بالاحترام والمودة، وكانا يتواجدان معها عند تخرجها من جامعة هارفارد، كما أن والدها يطمئن على حماه السابق، أي جدها لوالدتها.
 
وتحدثت البنوي، خلال الحلقة، عن مفهومها للصداقة، والذي يتمثل في أن تكون هي وأصدقاؤها على وفاق عندما يتعرض أي منهم لتغيرات مختلفة، موضحة أن عددا من أصدقائها قد لا يفهمونها بشكل صحيح.

وتابعت أن الأصدقاء الحقيقيين لها لا ينتظرون منها أن تشرح لهم ظروفها باستمرار، مشيرة إلى أنها خسرت بعض الأشخاص بسبب التغيرات التي مر بها كل منهم.
وأكدت النجمة السعودية أنها تحب أن تشاهد نفسها في الأعمال الفنية، لكنها مع ذلك تحرص باستمرار على مراجعة نفسها

وأوضحت أنها ما زالت تبحث عن نفسها، لكن تركز خلال الفترة الحالية على الحكي، بدون أن تخسر نفسها، مشيرة إلى أنها تحرص على أن تأخذ وقتا للعمل على أفلامها لتظهر بالشكل الذي تريده.

وأشارت البنوي إلى أنها درست علم النفس وكانت هاوية جدًا لعلم النفس وعلاقته بالدراما والفن، وبعد التخرج عملت في إحدى الجمعيات مع العديد من الأشخاص الذين يستحقون المساعدة وتعرضوا للعنف الأسري، وما زالت على تواصل مع القائمين على هذه الجمعية حتى الآن.
 
وكشفت البنوي أنها تحب الرسم لكنها لم تعد ترسم حاليًا، مشيرة إلى أنها تمتلك لوحتين من رسمها معلقتين في غرفتها حاليًا، وأن الرسم تحول معها إلى الأعمال الفنية، مشيرة إلى أنها في فترة من الفترات كانت خجولة للغاية وكان وجهها يحمر خجلًا من أقل شيء، ولم تكن تتحدث كثيرًا، لكنها كانت تفرغ تلك الطاقة عن طريق الرسم.

يذكر أن أحدث أعمال فاطمة البنوي هو مسلسل “60 دقيقة” الذي عرض العام الماضي وشاركت في بطولته مع ياسمين رئيس ومحمود نصر وسوسن بدر وشيرين رضا ومها نصار وخالد كمال وغيرهم، والمسلسل من تأليف محمد هشام عبية وإخراج مريم أحمدي.
 
كما تشارك فاطمة البنوي في مهرجان مالمو السينمائي الدولي كعضوة لجنة تحكيم صندوق دعم مشاريع الأفلام القصيرة، في الفترة من 4 إلى 9 مايو/ أيار المقبل، وذلك للعام الثاني على التوالي، حيث انضمت إلى المهرجان العام الماضي كعضوة لجنة التحكيم في مسابقة الأفلام الطويلة.

وتنتظر البنوي انطلاق فيلم “سكة طويلة” في دور العرض السينمائية بعد عرضه بمهرجان مالمو في دورته القادمة، وهو من إنتاج MBC Studios، وقد عُرض الفيلم في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بدورته الافتتاحية.

المصدر _العين الإخبارية

التعليقات مغلقة.