“حملة نساء ضد الظلم” و”الشعبية” تعلنان التضامن

الشرطة تعتقل عدداً من “بائعات الشاي” وصحافيين ونشطاء أثناء وقفة احتجاجية

أمل البيلي
  • 17 أكتوبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

فرًقت قوات من الشرطة مدججة بالسلاح وقفة احتجاجية لـ”بائعات الشاي” بالخرطوم، أمام قاعة الصداقة اليوم (الثلاثاء 17 أكتوبر) وقامت باعتقال عدد منهن وصحافيين ونشطاء تضامنوا معهن.

جرى ذلك أثناء مخاطبة وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم أمل البيلي (ملتقى  المسؤولية الاجتماعية ).

وأبلغ شهود عيان (التحرير) أن قوات الشرطة أجبرت “بائعات الشاي” على الابتعاد عن مدخل القاعة والانتظار في حديقة مجاورة، فيما سمحت لمندوبة منهن بمقابلة الوزيرة.

وكانت محلية الخرطوم منعت “بائعات الشاي” من ممارسة مهنتهن بشارع النيل، وصادرت أدوات عملهن، فيما أكدت “المحلية” على لسان معتمدها أحمد عثمان أبو شنب استمرار الحملات بشارع النيل لمحاربة ما سمته (الظواهر السالبة) .

وأعلنت “حملة نساء ضد الظلم” تضامنها الكامل مع الوقفة الاحتجاجية لـ “ستات الشاي” ورفضت “استهدافهن في أكل لقمة العيش الكريم”.

و دانت (الحركة الشعبية – شمال) الاعتقالات” الجائرة”  التي استهدفت “بائعات الشاي” وصحافيين ونشطاء ، كما عبًرت عن  تضامنها معهن ،ودعت الحركة  في بيان صادر عن الناطق الرسمي باسمها مبارك أردول، المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان إلى “التدخل  العاجل لرفع الظلم عن هذه الشريحة” ، وحضت على “تحويل قضية “بائعات الشاي” إلى قضية رأي عام ، ضمن القضايا العليا للنشطاء والقوى المعارضة لإنصافهن واحقاق حقوقهن” .

 

 

التعليقات مغلقة.