في ندوة المقهى الثقافي بمعرض الخرطوم للكتاب

باحثون من اليمن والسودان وتشاد يؤكدون التأثير الثقافي الأفريقي – العربي المتبادل

نزار غانم
  • 24 أكتوبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

استضاف “المقهى الثقافي” بمعرض الخرطوم الدولي للكتاب اليوم (الثلاثاء 24 أكتوبر) ندوة التأثير المتبادل بين أفريقيا والعالم العربي تحدث فيها الباحث اليمني والمستشار الثقافي السابق بالسفارة اليمنية بالخرطوم دكتور نزار غانم عن الثقافة الموسيقية في اليمن وأكد أن هناك تأثيراً متبادلاً بين افريقيا والعرب من خلال الفن ، وأكد أن الثقافة والفنون هي اللغة المشتركة بين المكونات الأفريقية والعربية من خلال التداخل والتمازج، والتي سميت فيما بعد بالفنون (المتأفرقة) .

وقال الباحث والناقد التشادي دكتور آدم يوسف إن الثقافة استطاعت أن تجمع أمشاج الحياة، وهي اللغة المشتركة بين البشر رغم اختلاف الأجناس واللهجات ، وأشار إلى تجاهل الكثيرين للغات الموجودة في أفريقيا وإمكانية صنع الأحرف لكتابة القصائد والمخطوطات الفنية، وقال إن ذلك ظهر جلياً في السنغال عكس المناطق المغلقة مثل الكنغو التي لم تأخذ من الثقافة والموسيقى العربية شيئاً. أما  الفنان والباحث في مجال الموسيقى الدكتور عبدالقادر سالم فقال إن التأثر الثقافي المتبادل موجود في السودان في اللهجة “الدارجية”  والتي يجسدها غناء(الحكامات ) مشيراً إلى ارتباطه بالموسيقى ونظم الألحان.

التعليقات مغلقة.