أكدوا تمسكهم بالميدان الوحيد بالمنطقة

وقفة احتجاجية لأهالي الدباسين أمام وزارة التخطيط وتسليم مُذكرة لمكتب الوزير

أهالي "الدباسين" أثناء تسليم مذكرة لمكتب وزير التخطيط
  • 01 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

في تطور جديد لقضية ميدان (السهام)، نظم أهالي “منطقة الدباسين”، وقفة سلمية  (الثلاثاء 31 أكتوبر) أمام وزارة التخطيط العمراني بولاية الخرطوم، احتجاجاً على قرار الوزارة بمنح مواطن قطعة أرض من مساحة ميدان الحي.

وسلم وفد من الأهالي مذكرة لمكتب وزير التخطيط العمراني بالولاية جمال محمود الريح، بعد تعذر مقابلته بسبب سفره إلى  خارج البلاد.

وأكد مواطنو “الدباسين”(جنوب العاصمة الخرطوم) في المذكرة أنهم يستندون في موقفهم على القرار الصادر من رئاسة الجمهورية، بعدم التعدي على الساحات والميادين الرياضية بالأحياء، وأشاروا إلى أن ميدان (السهام) من الميادين القديمة، ويعود تاريخه إلى ستينيات القرن، وهو الساحة الرياضية والاجتماعية الوحيدة في المنطقة التي تقام فيها صلوات العيدين، والفعاليات الثقافية والرياضية الجماهيرية في الحي.

وأوضح أهالي “الدباسين” في المذكرة أنهم كانوا قد تلقوا وعودا قاطعة من قبل معتمد الخرطوم اللواء أحمد أبو شنب ونائب الدائرة في المجلس التشريعي بولاية الخرطوم عبد القادر محمد الزين بتسجيل مساحة الميدان، ومنحهم شهادة البحث الخاصة به.

وتلقى أهالي المنطقة وعداً من مكتب الوزير بترتيب لقاء يجمعهم معه خلال الأسبوع المقبل، كما قاموا بتسليم مذكرة مماثلة لمكتب معتمد الخرطوم اللواء أحمد أبو شنب، وطالبوا باعتماد تسجيل الميدان بكامل مساحاته تفادياً للصدامات.

التعليقات مغلقة.