يرى أن سياسات السودان تمثل تهديداً استثنائياً لواشنطن

مذكرة ترمب الجديدة تُجمد ممتلكات أشخاص يُؤججون النزاع في دارفور

دونالد ترمب
  • 02 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

واشنطن – التحرير – د. محمد أحمد العمرابي:

شكلت  أحدث مذكرة رئاسية، أصدرها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بشأن السودان، أول حدث من نوعه بعد رفع العقوبات الأميركية عن السودان، وتشير ” التحرير” إلى أن المذكرة الجديدة، التي تقضي بـ “تمديد حالة الطوارئ الوطنية ازاء السودان”، تعني  تجميد ممتلكات الأشخاص الذين يؤججون النزاع بدارفور” .

وكانت حالة الطوارئ الوطنية ازاء السودان أعلنت للمرة الأولى في 3 نوفمبر 1997، عبر الأمر التنفيذي (13067)، ويتعين على رؤساء الولايات المتحدة تجديدها كل عام، لأنها بحسب نظامها تسقط تلقائياً بعد عام إذا لم يتم تجديدها.

وكان ترمب أورد مساء الثلاثاء (31 أكتوبر)، أنه “على الرغم من التطورات الايجابية حول الوضع في دارفور مؤخراً، الا أن أفعال وسياسات حكومة السودان التي أدت الى لإعلان حالة الطوارئ الوطنية وفق الأوامر التنفيذية المختلفة ، ما زالت  تمثل تهديداً استثنائياً وغير عادى للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة”.

وعدًدت المذكرة الرئاسية الأوامر التنفيذية السابقة، منذ الأمر التنفيذي رقم (13067) بتاريخ 3 نوفمبر 1997 الذي اصدره الرئيس السابق بيل كلينتون ، وتوسيع تلك الحالة الطارئة بالأمر التنفيذي رقم (13400) بتاريخ 26 أبريل 2006 وكان أصدره الرئيس جورج بوش، و تم اتخاذ خطوات اضافية بشأنها بموجب الأمر التنفيذي رقم (13412) بتاريخ 13 اكتوبر  2006 الذي اصدره الرئيس باراك اوباما ، والقرار التنفيذي(13761) بتاريخ 13 يناير 2017 الذي أصدره الرئيس اوباما أيضاً، والقرار التنفيذي (13804) بتاريخ 11 يوليو 2017  الذي اصدره الرئيس ترمب .

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.