فضيلي-جمّاع

جنباً إلى جَنْب .. الشِّعْرُ والثَّورة !!

رفعت هذا المقال أول مرة يوم 4 أكتوبر 2013. ولد المقال إبان إنتفاضة سبتمبر 2013. باعتقادي أن المقال يتحدث بلسان حال اليوم. لذا رايت أن ..

هذه ثورة أكبر من المليشيات ومن التآمر !

راهنتُ وأراهِنُ على الشارع. فالشارع كان وما زال نبضَ هذه الثورة. وأقف بقلمي وما أملك مع الشارع ، لإيماني القاطع أنّ الحشودَ التي ظلت تملأ ..

عندما يتحول العسكر إلى قاطعي طرق!

حدّثونا منذ نعومة أظفارنا عن الخير والشر. وكبرنا لنقرأ عن هذه المعادلة التي لا تستقيم الحياة دون صراع هذين قطبيها، وغلبة أحدهما على الآخر ولو ..

“الترس” .. عبقريةُ شعبِنا لصفْعِ الإستبداد !!

تطالعنا دون حياء أصواتٌ خائرة، ليس من وراء همْزِها ولمْزِها سوى إبطاء حركة الثورة السودانية المشتعل أوارها منذ ثلاث سنوات وأربعة أشهر. نقرأ همزهم ولمزهم ..

معركة دون كيشوت الأخيرة !

أبداً كنت تعاين في مرآة خيالكتبصر طيفاً يشبه ذاتك!تبسم، تقبض وجهكثم تردّد في أعماقك :جُندُكَ لا يعصُون الأمرْوحولك حشدٌ طوْعَ بنانِكْفافعلْ كيف تشاءْ!واطرحْ رحلَك فوق ..

عندما تخطف قوة مدججة بالسلاح امرأة معاقة!! ..

لا يعرف الإسلام السياسي باباً للحكم إلا عبر اغتصاب السلطة. لذا فإنّ اعتلاء الدبابة والإنطلاق بها صوب قصر الرئاسة هو أقصر السبل لإقامة حلم الإسلامويين ..

سلاح ثورة ديسمبر الذي لا يقهر !!

يقول شاعر السودان الكبير محمد مفتاح الفيتوري:أمسِ مرّ طاغيةٌ من هنانافخاً بوقَه تحتَ أقواسِهاوانتهَى حيْثُ مَرْ !نقرأ تاريخ الثورات الكبرى في عصرنا الحديث، فنجد القواسم ..

في رثاء الراحل المقيم الأستاذ عبدالرسول النور: رحلت ووطنك في أمس الحاجة للنساء والرجال الصناديد !

يقول المثل الشائع عند العطاوة “البقارة”: (الموت ما يخوّفك إلّا لمّا يشِيلْ سجِيلَكْ !!) والسجيل هو الصديق الحميم.لست أدري أهي الصدمة جراء خبر فقد الأعزاء ..

في ذكرى 19 ديسمبر.. تحية للشارع الذي لا ينام

قال الثائر الأممي (أرجنتيني الأصل) أرنيستو تشي جيفارا: “الثورة ليست تفاحة تسقط عندما تنضج، بل عليك أن تجبرها على السقوط !!”لم يخالجني الشك يوماً أنّ ..

يا عبد الرحمن: شقيش قوليا مروّح ؟!

يجيب الروائي السوداني الكبير الطيب صالح على سؤال: عن تعريفه للكتابة. يجيب: (الكتابة تعويض عن الإحساس بالفقد !)كنت أتعلل حتى وقت قريب بهذا التعريف البليغ ..