جدد انتقاداته لخط علي الحاج

المحبوب: الخلافات حول (المنظومة الخالفة) سببها ضعف تنظير قيادة “الشعبي”

المحبوب عبد السلام
  • 13 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

حسم القيادي الإسلامي البارز المحبوب عبد السلام الجدل حول (المنظومة الخالفة) للأمين العام السابق لحزب “المؤتمر الشعبي” الراحل حسن الترابي، وأكد أنها  موجودة و مكتوبة و مطبوعة في كتيب موزع لعدد من الشخصيات المستهدفة بالدعوة؛ وأشار إلى أن الإصدار الأول منها حوى أربع صفحات، وأن الدكتور الترابي قام  بتطوير الفكرة لتعبر عن رؤيته أثناء مرحلة “حوار الوثبة” وبعده (حوار نظمته الحكومة وشاركت فيه بعض القوى وقاطعته أحزاب ذات وزن.

وكشف عن أن الترابي أثناء مرحلة الدعوة الأولى والتبشير بها، تحدث عن عشرات اللقاءات والمقابلات التي جمعته مع رموز وشخصيات ذات أثر في المجتمع من مشارب مختلفة، وهو ما يؤكد أن رؤية المنظومة تجاوزت النظرية وأصبحت تمشي في الأرض، وقال إن الراحل الترابي لا يكتب التفاصيل التي تكشف الخطة السياسية، بل يركز على الرؤية التي تهدي إلى العمل.

وأكد المحبوب عبد السلام أن ما سُمي بـ (المنظومة الخالفة) هي رؤية وليست خطة، وقال إنها رؤية حول كيف يرى السودان مستقبله مع إحساس كبير بالخطر الداهم، وأشار إلى أنها بذلك تنفي الحاجة إلى التنافس السياسي، وهو ما دفع الشيخ الترابي لكتابة المنظومة، وقال إن الخلافات التي برزت للسطح أخيراً سببها ضعف التنظير لدى قيادة حزب “المؤتمر الشعبي” وغياب النظرة الكلية التي تقارب بها القضايا الفرعية.

وجدد المحبوب انتقاداته لخط الأمين العام لـ”المؤتمر الشعبي” (دكتور علي الحاج) حيال المنظومة الخالفة، وقال إن الحزب الحديث يقوم على رؤية وبرنامج وقيادة منتخبة إلى أجل ومراقبة ومحاسبة، لكن الظاهر من الأمور أن المؤتمر العام الأخير لـ”الشعبي” لم يبسط رؤية للنقاش، تراجع الماضي، وتنظر للحاضر، وتخطط للمستقبل، وأنه انتخاب الدكتور علي الحاج بتفويض لا يتضمن رؤية وبرنامج عليهما اجماع.

 

 

 

 

أضف تعليقاً