أكد تمجيدهم المقاومة الشعبية في الجريف وكالوقي وكلمة

عرمان يُنوه بموقف أحزاب الأمة والشيوعي والسوداني من الصراع في “الشعبية”

ياسر عرمان
  • 14 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

نوهت “الحركة الشعبية” بالموقف الذي اتخذته أحزاب (الأمة القومي، الشيوعي والمؤتمر السوداني) من الصراع داخل الحركة، والذي يؤكد وقوف هذه الأحزاب على مسافة واحدة من طرفي الصراع (مالك عقار وعبد العزيز الحلو).

وأعلن الأمين العام للحركة ياسر عرمان في بيان، اليوم (الثلاثاء14 نوفمبر) تلقت ” التحرير” نسخة منه، ترحيب “الحركة الشعبية لتحرير السودان” بكل مجهود من القوى السياسية لإعادة توحيد الحركة.

وقال يجب علينا في طرفي الحركة أن نوجه طاقاتنا ضد النظام، وذلك بالاستفادة من التحالفات السياسية القائمة كإطار عريض للعمل المشترك إذا تعذر توحيد الحركة في الوقت الراهن.

إلى ذلك أشاد عرمان بـ “المقاومة الشعبية المتصاعدة التي بدأت في معسكر (كلمة) بولاية جنوب دارفور، وتصاعدت في كالوقي بولاية غرب كردفان، ومدينة الجريف بالخرطوم”.

ورأى أن مدينة الجريف أصبحت حصناً من حصون المقاومة، وأن أهالي الجريف قدموا دماءهم الطاهرة من أجل قضاياهم العادلة، ومن أجل الأرض، وإنهم في “الحركة الشعبية” يُمجدون تلك المقاومة المتصاعدة، ويدعون القوى الحية للوقوف مع هذه القضايا العادلة.

أضف تعليقاً