قدمت مع رفيق دربها أبو عركي نموذجاً للمبدع الحقيقي

جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى فقيدة قبيلة الإبداع عفاف الصادق

أبو عركي البخيت وعفاف الصادق في حفل تكريمهما في الرياض
  • 07 يناير 2018
  • تعليقان

الرياض- التحرير:

نعت جمعية الصحفيين السودانيين بالمملكة العربية السعودية الشاعرة والإعلامية والأكاديمية المناضلة الدكتورة عفاف الصادق التي انتقلت إلى رحمة مولاها صباح السبت 6 يناير 2018م بالمملكة العربية السعودية، وجاء في نعي الجمعية:

“وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ.

تنعى جمعية السودانيين الصحفيين بالمملكة العربية السعودية الشاعرة والإعلامية والأكاديمية المناضلة الدكتورة عفاف الصادق حمد النيل، رفيقة درب الفنان الكبير أبو عركي البخيت، التي وافتها المنية السبت 6 يناير 2018م في المملكة العربية السعودية.

وبرحيلها تكون الساحة الأدبية والإعلامية قد فقدت أديبة مبدعة، وإعلامية متميزة، ظلت تعبر بما حباها الله من مواهب عن الوطن وقضاياه وهموم إنسانه بصدق المثقف المنتمي الذي ينتصر للمبادئ والقيم، وكانت سنداً وعضداً لرفيق دربها الفنان الكبير أبو عركي البخيت وملهمة ودافعة له، ليمضي في مسيرته الفنية منحازاً إلى الشعب، ومعبراً عنه بصدق ونقاء، وقد كان للجمعية عظيم الشرف في تكريم هذا الثنائي الرائع في الرياض في أمسية تليق بهما؛ تقديراً وعرفاناً لعطائهما المخلص، ولما يمثلانه من نموذج مشرف للمبدع الحقيقي.

والجمعية إذ تشاطر قبيلة الإبداع والفنان أبو عركي البخيت وأسرته الكريمة الأحزان في هذا المصاب الجلل، والفقد الكبير لتتضرع إلى المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته، ويسكنها في فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقاً،
إنا لله وإنا إليه راجعون.
رئيس الجمعية
د.حسين حسن حسين”.

ردان على “جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تنعى فقيدة قبيلة الإبداع عفاف الصادق”

  1. يقول Abdelazim Kabashi:

    انا لله وانا اليه راجعون اللهم اغفر لها وارحمها واجعلها من سكان الفردوس الأعلى من الجنة واحسن عزاء أسرتها وأهلها زوجها الفنان الفاضل ابوعركي البخيت وجميع الإعلاميين السودانيين

  2. يقول العالم أحمد دقاش:

    شكرا لك دكتور حسين وجمعية الصحافيين السودانيين بالرياض على هذا الرثاء للدكتورة الراحلة عفاف الصادق .. ونسال الله أن يتقبلها ويجعل مثواها الجنة وربنا يصبر زوجها الفنان الصامد ابو عركي البخيت على هذه الفجيعة . رحلت دكتوراه عفاف فجأة وتركت لمحبيها ذكريات جميلة وهي التي كانت تتألق فناً وشعراً تركت الوطن وكانت تمني نفسها وترتب للعودة الية بعد اربعة ايام فقط من تاريخ وفاتها في 6/يناير 2018م ،ذلك الوطن الذي حملته في قلبها حبا وكان النيل يجري في دمها وتستنشق هوائه في زفيرها الساخن حسرة على وطن جميل باهله و يستحق كل خير كما كانت تقول دائماًزز. اللهم ارحمها رحمة واسعة ولرفيق دربها واسرتها الصغيرة كل التعازي وانا لله وانا اليه راجعون .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.