مصر طلبت تفسيراً من موسكو حوله

استطلاع حول حلايب يلغي مقابلة لوزير خارجية مصر مع قناة روسية

الاستطلاع المثير للجانب المصري
  • 12 مايو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

ألغى وزير الخارجية المصري، سامح شكري لقاءً تلفزيونيا كان مقرراً له اليوم السبت ( 12 مايو 2018م) مع قناة (روسيا اليوم)، احتجاجاً على استطلاع للرأي أجرته القناة بموقعها الإلكتروني بشأن ما إذا كانت منطقة حلايب الحدودية تابعة لمصر أم السودان؟

وكان من المقرر أن يجري شكري الحوار اليوم بمناسبة انعقاد اجتماعات بين وزراء الخارجية والدفاع في كل من مصر وروسيا في العاصمة الروسية موسكو الاثنين المقبل.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد في بيان صادر عنه اليوم: “إن الوزارة تواصلت مع الجانب الروسي للإعراب عن استنكارها الشديد للاستطلاع الذي أجرته القناة التابعة للحكومة الروسية، وطلبت تفسيراً عاجلاً لذلك الإجراء”.

وأوضحت القناة أن الغرض من الاستطلاع لم يكن الإساءة إلى مصر، بقدر ما هو شكل إعلامي معمول به في تناول قضايا وملفات الساعة، لافتة إلى التزامها بقواعد الموضوعية والحياد التي تميز تعاطيها الإعلامي مع جميع الموضوعات الإخبارية.

وجددت القناة تأكيد أن نتائج التصويت المذكور لا تعبر عن رأيها، بل عن رأي المشاركين فيه لحظة التصويت.

والجدير بالذكر أن نسبة المصوتين لصالح تبعية المثلث للسودان كانت أعلى من الذين صوتوا لصالح تبعيته لمصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.