دانت منع البرلمان الصحافيين من متابعة أنشطته

الشبكة العربية لإعلام الأزمات: وضع حرية الرأي بالسودان الأسوأ من نوعه عربياً

  • 02 أغسطس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

دانت الشبكة العربية لإعلام الأزمات ما أقدمت عليه إدارة الإعلام بالبرلمان من منع الصحافيين بالصحف المحلية والدولية ومراسلي وكالات الأنباء والفضائيات من دخول البرلمان، وأداء واجبهم المهني، الخميس (26يوليو2018م)، وذلك رداً على موقف مندوبي الصحف المحلية بمقاطعة أعمال البرلمان يومي الثلاثاء والأربعاء24 و25 يوليو 2018م)، احتجاجاً على منع زميلتهم من صحيفة (الانتباهة) هبة عبيد من دخول البرلمان، على خلفية نشرها خبراً صحفياً أغضب رئيس البرلمان .

وقالت الشبكة في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم الخميس (2 أغسطس 2018 ): “إن حرية الرأي والتعبير في السودان تشهد تراجعاً مريعاً يعدّ هو الأسوأ من نوعه في الوطن العربي”.

وأشارت إلى أن ذلك هو نتيجة طبيعية للهجمة الشرسة والحملة الممنهجة التي توظفها السلطات السودانية لاستهداف الصحف والصحافيين، والتي تتجاوز حدود القانون والدستور السوداني والتزامات حكومة السودان لمعايير حقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص للحقوق المدنية والسياسية التي وقعت وصادقت عليها.

ووصفت الشبكة شهر يوليو بالأسوأ هذا العام بالنسبة لصحيفة (الجريدة) حيث تعرضت للمصادرة بصورة شبه يومية، فضلاً عن المصادرات التي تعرضت لها صحف (الصيحة) و(الانتباهة)  يوم الثلاثاء(24يوليو2018م)، صحيفة (مصادر)  الأحد( 2يوليو2018م) و(آخر لحظة) الأحد 8 يوليو2018م، إضافة إلى مصادرة صحيفتي (التيار) و(الوطن)،الأربعاء الأول من أغسطس الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.