أشارت إلى تضرر الأهالي اقتصادياً وصحياً

رابطة الحوازمة بالخليج تتضامن مع أهلها والإدارة الأهلية وتطالب بوقف فوري للتعدين غير الآمن

  • 12 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

أصدرت رابطة أبناء الحوازمة بالخليج بياناً بشأن أخطار ومضار التعدين  غير المقنن على البيئة، وقالت الرابطة: “تابعنا باهتمام في رابطة أبناء الحوازمة بالخليج موضوع التعدين الذي شغل الرأي العام السوداني في الأيام الأخيرة نتيجة الأضرار التي لحقت بالبيئة، وانعكاس ذلك مباشرة على صحة الإنسان والحيوان في مناطق كثيرة من ولايات السودان. واعتراض مواطن جنوب كردفان على ذلك وخصوصاً في منطقة الشعير بكادوقلي/ الليري / تلودي /أبو جبيهة، وأخيراً منطقة الضليمة من ضواحي شمال الدلنج”.

وأار البيان إلى “أن المختصين والدراسات أكدت أن المواد المستخدمة في استخلاص المعادن ومنها مادة”السيانايد”و”الزئبق” وغيره من المواد الكيماوية الأخرى تلحق اضراراً فادحة بصحة الإنسان وخصوصاً المواليد والأجنة وتزيد من حالات الإصابة بأمراض الفشل الكلوي، وربما السرطان، الأمر الذي يفسر تزايد هذه الحالات المرضية بمناطق التعدين”.

وأوضحت الرابطة أن هناك “اندفاعاً من شركات التعدين الأجنبية أو المملوكة لمتنفذين في الدولة للمضي في تهافت سريع على تنفيذ مشروعاتها التعدينية دون تحري الضوابط ومتطلبات السلامة للبيئة. ونظراً لما لمسه المواطن من أضرار واضحة على البيئة من إنسان وحيوان ونبات، عليه فقد تصاعدت الاعتراضات على أعمال هذه الشركات في مختلف المواقع، ومطالبتها بوقف التعدين غير الآمن حرصاً على صحة المواطن. إلا أنه  للأسف لم يكن هناك أي تجاوب رغم تفهم وإدراك مسؤولي هذه المحليات لهذه المخاطر ومشروعية اعتراض المواطن”.

ونبهت الرابطة إلى “أن مضي هذا الشركات في تنفيذ مسوحاتها المشبوهة والتنقيب عن الذهب والمعادن الأخرى قد يقود الى صدام مؤكد مع المواطن، بخاصة أن شركات التعدين قد أختارت مناطق تجمعات سكانية ذات مناشط متعددة، وهي بذلك تمس سبل كسب العيش لمواطن الريف:. وفي هذا الخصوض أشار بيان الرابطة “إلى نشاط شركة “كوش” بمنطقة ” الضليمة ” شمال الدلنج والتي بدأت نشاطها تحت حراسة قوى عسكرية”.

وأعلنت رابطة الحوازمة بالخليج تضامنها مع أهلها والإدارة الاهلية في منطقة “الضليمة” وكل المناطق المتأثرة بعمليات التنقيب غير المقنن بجنوب كردفان الذي لا يراعي متطلبات صحة البيئة. ودعت أهل المنطقة إلى “العمل متضامنين على مواجهة خطر التعدين غير الآمن، وعدم السماح بنشوء اختلافات داخلية حول ارض تعايشوا فيها بسلام منذ سنين طويلة وترك الحلول لحكماء الإدارة الاهلية لمعالحة ذلك”.

وناشدت الرابطة والي جنوب كردفان بالتدخل لوقف التعدين العشوائي، وتكوين لجنة فنية من المختصين لوضع ضوابط صارمة  للتعدين؛ حفاظاً على صحة الإنسان والحيوان وكل عناضر البيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.