ملحمة السقوط

  • 09 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

محمد حسن الشيخ

وزي ما غنى ثائر وقال تسقط بس .. تسقط بس
وزي ما ردَّد الثوار تسقط بس .. تسقط بس
حكومة شلة من أشرار تسقط بس .. تسقط بس
وغير ما تمشي مافي خيار تسقط بس .. تسقط بس
تسقط بس ..
وتسقط بس
ثورة حقيقة ما دس دس
لا لمَّت عميل ودخيل ولا بين الحشود مندس
جميعاً في حضورا حضور
جميعاً في حضورا حرس
إذا طلقة رصاص صرعت
إذا قهر القضية عسس
إذا صاب أغنياتا حسس
وغيَّر من مسارا الريح
ولوَّث انطلاقا دنس
ثورة قرارا تسقط بس تسقط بس
حكومة أساس وجودا دمار
تسيب أرض الوطن للجار
تهادن الغير وتضرم في البلاد النار
تسرق ليل وتملأ الشاشة بالأذكار
فهل بعد الفضيحة ستار
حكومة تنز مآسي وضيم ويطفح برلمانا العار
تسقط بس ..
تسقط بس
حكومة قواما من أوباش
تبيح سوء الأدب سِراً تغض عن الحبوب والشاش
تبيع جبخانة للآمنين معاها المدفع الرشاش
تشيع الموت بدون وازع وما بتفهم حوار ونقاش
تسقط بس ..
تسقط بس
حكومة بتخلق أزماتا
ما عرفت تخطط صاح
تعيد نفس الخطط ذاتا
خلاص قطر الخلاص فاتا
حكومة بتكتل الأطفال وتاكل جثة أمواتا
لا اتعظت من الأبطال مثال أوهورو كنياتا
ولا تابت .. كأن مَن فيها همباتة
حكومة فظيعة غلطاتا
تسقط بس ..
تسقط بس
حكومة تشوف طشاش وطشاش
تشيل راسمال بلادا بلاش
يصير بنك الوطن فاضي
وعدمان الرصيد والكاش
يصير حال اقتصادو مريض
طريح في غرفة الانعاش
تعم الفوضى أطرافو
تصير زي حالة الأحراش
حلايب عند ( ولاد النيل )
وأرض الفشقة للأحباش
تسقط بس ..
تسقط بس
حكومة أرزقية لصوص
وطن حدادي مليون ميل
كيف اليوم صِبِح منقوص
حكومة بتبني عاشر دور
وبيت الشعب بيت جالوص
وتتلاعب بأمر الدين كأن قرآنو ما منصوص
حكومة هواها أمريكان وترغب في حماية الروس
حكومة رئيسا كان مرؤوس
حكومة رئيسا زول مطلوب
مطارد والحساب مخصوص
تسقط بس ..
تسقط بس
حكومة تعيسة بل جاحدة
حكومة هزيلة مبتذلة
تلف بين الدول شاحدة
مع انه الوطن غنيان
وخيرات بالكتير واعدة
حكومة على الدوام تخسر
بضاعتا من زمان كاسدة
تخدِّر في الوطن بالدين
وتنسى عصابتا الفاسدة
حكومة حرام تظل قاعدة
تسقط بس ..
تسقط بس
هناك نتلاقى في الميدان
هناك حيث العطور بمبان
هتاف الثورة عالي الصوت
هتاف زي ثورة البركان
هتاف عمَّ المدن والريف
هتاف من طابية أمدرمان
هتاف ضد سطوة السجَّان
هتاف شابات هتاف شبان
تسقط بس ..
تسقط بس.

______
محمد حسن الشيخ
الرياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.