دمج طرفي الجبهة الثورية برئاسة مالك عقار ومني أركو في هيكل تنظيمي موحد

مالك عقار
  • 05 فبراير 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلنت الجبهة الثورية عن توحيد ودمج طرفي الجبهة الثورية برئاسة كل من مالك عقار ومني أركو مناوي في هيكل تنظيمي موحد، على أن يتم عقد اجتماع مشترك للمجلس القيادي خلال شهر لتعديل دستور الجبهة وإجازة هيكل قيادي جديد وتحديد المهام وانتخاب المسؤولين .

مناوي

وقالت الجبهة في بيان ممهور بتوقيع مني أركو مناوي ومالك عقار أير، تحصلت عليه (التحرير) الاثنين (4 فبراير 2019 م): “إن توحيد الجبهة جاء بناء على نقاش مستفيض ومراجعة للتجربة السابقة وانتصاراً لإرادة الثورة السودانية وتطلعات المهمشين في الريف والمدن وتعزيزاً لوحدة نداء السودان”.

وأشار البيان إلى “أن انتصار الثورة السودانية سينهي الحرب ويمهد الطريق نحو تحقيق سلام عادل وشامل يخاطب جذور المشكلة السودانية ويعالج خصوصيات مناطق النزاعات”، لافتا إلى “أن المشهد السياسي السوداني قد تغير وأن على قوى الهامش القيام بدور يليق بتضحيات جماهيرها، ويبدأ ذلك بوحدة الجبهة الثورية وتأهيلها لمخاطبة المستجدات”.

وأكدت الجبهة سلمية الثورة وأن سلاح وإمكانيات الجبهة الثورية ملك للشعب كما يجب أن يكون سلاح القوات المسلحة، وقالت الجبهة: “علينا الاستجابة لمطالب ثورة الشعب وتأكيد سلميتها”.

وأشارت الجبهة إلى تمسكها بخيار الكفاح المسلح مع الإلتزام بوقف العدائيات للأغراض الإنسانية وتجديده إلى حين الوصول إلى سلام عادل شامل ، فضلاً عن سعيها إلى تمتين وحدة قوى الثورة الموقعة على إعلان الحرية والتغيير وتعميق مشاركة الهامش وكافة المعارضين في الثورة السلمية التي تنتظم البلاد.

ووجهت الجبهة الثورية نداء إلى رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، ورئيس الحركة الشعبية شمال الفريق عبد العزيز الحلو، ورئيس تجمع التحرير الطاهر حجر، للعمل المشترك في إطار الجبهة الثورية، كما وجهت الدعوة لمجلس الصحوة السودانية للانضمام إلى صفوف الجبهة من أجل بناء دولة ديمقراطية وإنهاء الشمولية لمصلحة الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.