شملت الإعلاميين وأساتذة الجامعات والأطباء.. أكثر من (30) وقفة احتجاجية بالخرطوم والولايات

من وقفة المستشفى السعودي للنساء والتوليد،
  • 12 فبراير 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:
انتظمت أعداد مقدرة من المهنيين في وقفات احتجاجية فاقت الثلاثين وقفة اليوم الثلاثاء (12 فبراير 2019م) ، شملت الإعلاميين وأساتذة الجامعات، والأطباء والكوادر الطبية بمستشفيات العاصمة والولايات.

من وقفة أساتذة جامعة النيلين

وفي ولاية الخرطوم انتظم الأطباء والكوادر الطبية بحسب لجنة الأطباء المركزية في وقفات احتجاجية شملت مستشفى الدايات بأمدرمان، والمستشفى السعودي للنساء والتوليد، وقد حملوا لافتات تنادي بإطلاق سراح المعتقلين وإسقاط النظام، وعدم تعذيب المتظاهرين ، فضلا عن مستشفى إبراهيم مالك ومستشفى سعد أبو العلاء، وأطباء مستشفى الأسنان، وأطباء مستشفى محمد الأمين حامد للأطفال الذين برزت لافتاتهم بشعارات (شان عيون أطفالنا ما تضوق الهزيمة) و(حرية سلام وعدالة الثورة خيارة الشعب)، إضافة إلى وقفة اختصاصي الأشعة بمستشفى بشائر، والكوادر الطبية بمستشفى سوبا، ومستشفى جعفر بن عوف، ومستشفى بحري، ومستشفى الجلدية، وتعرض عدد من المحتجين للاعتقال بواسطة الأجهزة الأمنية.

وانتظم الأطباء والكوادر الطبية بمستشفيات أخرى بالولايات في وقفات احتجاجية شملت مستشفى المك نمر بمدينة شندي مسقط، ومستشفى ودمدني بولاية الجزيرة، ومستشفى سنجة التعليمي، وحملوا لافتات تطالب بإسقاط النظام وبالحرية للمعتقلين، ومنهم نائب الاختصاصي د. أشرف خالد، وجوبهت وقفات الولايات باعتقالات من قبل السلطات.

من وقفة مستشفى المك نمر بشندي

وفي السياق نفسه، نظم تجمع الإعلاميين السودانيين اليوم وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة الإعلام بالخرطوم جوبهت باعتقال غالبيتهم، منهم أبوبكر عابدين، وائل محمد الحسن، ومحمد الأقرع، وحيدر خير الله، و عزيزة عوض الكريم، في مخالفة واضحة للدستور الذي يتيح للجميع التعبير عن مواقفهم السياسية بالطرق السلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.