أعلنوا رفضهم المحاكمات السياسية للطلاب

“الطلبة الشيوعيون” بالعاصمة يتبنون تشكيل جبهة عريضة للتضامن مع عاصم

  • 24 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلن “مكتب الطلبة الشيوعيين” بالعاصمة القومية تبنيه قيام “جبهة عريضة” للتضامن مع الطالب عاصم عمر، المحكوم عليه بالإعدام، وللدفاع عن الحريات الطلابية في الجامعات السودانية.

وقال بيان أصدره مكتب الطلبة الشيوعيين اليوم (الأحد 24 سبتمبر 2017م) : “إن الحكم الصادر في مواجهة عاصم امتداد للمحاكمات السياسية، التي ظل النظام يصدرها في مواجهة الأبرياء والمقاومين لسياساته”، وأوضح أن الحكم جاء بشكل تلفيقي، يوضح أن النظام يكيل بمكيالين في مثل هذه المسائل الجنائية.

وأشار إلى أن الأجهزة القضائية والقانونية لم تهتم بقضايا الذين سقطوا شهداء من المواطنين والطلاب (طارق وسليم والتاية ومحمد عبد السلام وميرغني النعمان ومحمد موسي)، وشهداء جامعة الجزيرة، وشهداء داخلية الطلاب بجامعة أم درمان الاسلامية.

وأكد الطلاب في بيانهم رفض المحاكمات السياسية للطلاب، وطالبوا بتحري الدقة والحذر والحكم وفقاً للوزن السليم للبينات والأدلة، كما دعوا جميع الطلاب في الجامعات السودانية إلى الإسراع في تكوين أوسع جبهة للدفاع عن الحريات في العمل السياسي والتضامن مع المحكومين السياسيين.

وأكد البيان أن حركة الطلاب تمرست على انتزاع الحقوق انتزاعاً، بما فيها انتزاع الحق في إشاعة العدل، لذلك ستعد العدة لمعركة طويلة من أجل حياة عاصم، وحياة الأسرة الجامعية.

أضف تعليقاً