غير راضٍ عن أوضاع حزبه ومهام وملفات حكومية

مصادر تكشف لـ (التحرير): الحسن الميرغني غادر البلاد مُغاضباً وسيطول غيابه

الحسن الميرغني
  • 12 أكتوبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أبلغت مصادر مطلعة (التحرير) أن المساعد الأول لرئيس الجمهورية رئيس المكتب السياسي للحزب “الاتحادي” الحسن الميرغني، غادر البلاد قبيل حلول عيد الأضحى الماضي إلى الولايات المتحدة الأميركية، وأشارت المصادر إلى أنه “غادر البلاد مغاضباً، وغير راضٍ عن الأوضاع داخل حزبه، ومناصرة والده واشقائه خصومه في الحزب، واختيار بعضهم وزراء في الحكومة الجديدة”.

وقالت المصادر إن الحسن لا يزال يشكو التهميش في موقعه الحكومي (مساعد رئيس الجمهورية)، وأنه لم يكن راضياً عن المهام والملفات التي أسندت إليه؛ كما أشتكى من تدخل نافذين بالقصر ( الرئاسي) في تلك الملفات، مثل ملف الأمن الغذائي، إذ يتولى نائب رئيس الجمهورية حسبو عبد الرحمن رئاسته، ويتولى الحسن الإشراف على الملف.

وتوقعت المصادر أن يطول غياب الحسن، الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً.

 

 

 

أضف تعليقاً