الخرطوم تشتعل بالتظاهرات عقب إعلان الطوارىء واعتقال عثمان ميرغني

  • 23 فبراير 2019
  • تعليقان

الخرطوم - التحرير :

اعتقل الأمن الصحافي عثمان ميرغني من مقر صحيفة التيار قبل قليل (في منتصف ليل 22 فبراير 2019م)، كما اشتعلت المظاهرات في بري، وتواردت الأخبار عن امتلاء شارع الستين في الخرطوم بالمتظاهرين، مع أنباء عن مقتل شاب بالجريف غرب، بالقرب من محطة طحنون، وإصرار أهله على الثأر.

وتأتي هذه الأخبار بعد إعلان الرئيس البشير حالة الطوارئ لمدة عام في خطاب ألقاه بالقصر الجمهوري مساء أمس.

وكتب محللون أن البشير مارس تناقضاً إذ أعلن الطوارىء ودعا إلى الحوار، متساءلين عن كيفية وجود حوار ف ظل تكبيل الحريات وفقاً لقانون الطوارئ.

وقال الطبيب عظيم الدين الطيب: “تم اقتحام ميز الأطباء بالخرطوم،و ضرب أغلب الاطباء واعتقالهم،
بعضهم في المستشفيات الآن للعلاج”.

ردان على “الخرطوم تشتعل بالتظاهرات عقب إعلان الطوارىء واعتقال عثمان ميرغني”

  1. يقول غير معروف:

    لن يثنينا قانون الطوارئ.
    لايهم لغو الحديث بالامس الذي قاله الدكتاتور بل مايهمني هو ان يذهب البشير ونظامه ليس في شخصه فقط لان الازمة ازمة اختلال منظومة الحياة السياسية والتنفيذيه وتفشي الفساد فب جميع ضروب الحياة.
    اذن تسقط او يسقط او جميعهم يسقطوا ونحاسبهم كذلك وفق القانون ومافي حاجه اسمها دعوها مستورة

  2. يقول علي فاعوم:

    لن يثنينا قانون الطوارئ.
    لايهم لغو الحديث بالامس الذي قاله الدكتاتور بل مايهمني هو ان يذهب البشير ونظامه ليس في شخصه فقط لان الازمة ازمة اختلال منظومة الحياة السياسية والتنفيذيه وتفشي الفساد فب جميع ضروب الحياة.
    اذن تسقط او يسقط او جميعهم يسقطوا ونحاسبهم كذلك وفق القانون ومافي حاجه اسمها دعوها مستورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*