الصادق المهدي يزور عضوين عائدين من المهجر لظروف صحية

مع مهدي عبدالقادر
  • 01 يونيو 2019
  • لا توجد تعليقات

زار رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي اثنين من من كوادر المهجر عادا نهائياً للوطن لظروف صحية، إذ
زار مهدي عبدالقادر الحادو، الذي عاد الاسبوع الماضي من المملكة العربية السعودية، فالتقى به وبابنائه عبدالرحمن والهادي وزوجته السيدة عبلة الإمام الهادي والسيدة بخيتة الإمام الهادي.


وزار الصادق المهدي عضو الحزب حمد عبدالنبي الزناري الذي يرقد طريح الفراش بمقر إقامته المؤقتة بحي العرضة، وكان في استقباله المرضي صالح ومحمد الامين مرجي وبعض أفراد الأسرة.

رافق المهدي في الزيارتين مساعد رئيس حزب الأمة القومي لشؤون المهجر المستشار البشرى عبدالحميد، ومساعد الأمينة العامة، رئيس دائرة سودان المهجر القاسم محمد ابراهيم، وبشرى الصادق المهدي ومن هيئة شؤون الانصار زروق العوض امين الثقافة والاعلام.

وتمنى الصادق المهدي لعضوي الحزب العائدين حياة طيبة في أرض الوطن، وأن يمن الله عليهما بالشفاء ليعودا إلى نشاطهما المعهود، وقد شكرا له الزيارة، كما أجزلا الشكر لأعضاء الحزب في الداخل والخارج على وقفتهم.

وكان رئيس دائرة المهجر جاء مرافقاً الأستاذ مهدي، كما سبق أن رافق الأستاذ حمد، وهذا ما قدره له أعضاء الحزب، مؤكدين اهمية العلاقات الإنسانية بين كل الأعضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*