اغتيال الناشط وليد عبدالرحمن برصاص الأمن المستبيح شوارع الخرطوم

  • 09 يونيو 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

اغتيل صباح اليوم الأحد (9 يونيون 2019م) الناشط وليد عبدالرحمن من أبناء بحري المزاد برصاص قناص في الصدر في الاحداث التي تشهدها منطقة الخرطوم بحري في أول يوم للعصيان المدني المفتوح.

وكان الشاب وليد عبدالرحمن ظهر في مقطع متداول امس السبت وهو يخاطب أحد ضباط الشرطة قائلاً : “انتو اضربو بمبان ونحن بنرجع نترس”.

ورفضت القوات الأمنية تسليم الجثمان لذويه، كما أصيب اخرون باصابات خطيرة .

وتشير المصادر إلى أن قوات الأمن وكتائب الظل ومليشيات الجنجويد تستبيح شوارع الخرطوم، وترتكب جرائم القتل بدم بارد، مواصلة لما ارتكبته من فظائع في فض الاعتصام.

وقال شهود عيان أن قوات مكافحة الشغب منتشرة في أحياء الخرطوم بحري وتشهد بينهم وبين المتظاهرين حالة كر وفر وسط اغلاق للطرق بالمتارس والحواجز وإطلاق غاز مسيل للدموع بكثافة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*