مبارك أردول: الشباب بمناطق الحروب أسهموا في الثورة والوجدان الوطني أفضل ما يكون

أردول
  • 24 أغسطس 2019
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

عدّ الناطق الرسمي السابق للحركة الشعبية شمال بقيادة (عقار) مبارك أردول أن عهد التسويات السياسية بين قادة حركات الكفاح المسلح  والحاكمين التي كانت تأتي بالقادة المسلحين مباشرة إلى سدة الحكم وتضمن للحاكمين البقاء لفترات أطول بحجة تنفيذ الالتزامات التي ترتبت عليها التسويات، عدّ ذلك السلوك  لم يعد مجدياً.

وقال أردول في منشور على صفحته في (الفيسبوك ) اليوم السبت (24 أغسطس 2019م ): “إن ثورة ديسمبر  وضعت واقعاً سياسياً جديداً في البلاد،  ووضعت البلاد في طريق التغيير الصحيح، بعد أن  اسقطت الفئة التي  ظلت لعقود تتحكم في قرارات البلاد السياسية، وتسيطر على مواردها الاقتصادية وتوجهها حسب مزاجها ومصالحها الذاتية”.

وأوضح أردول أن الشباب  في مناطق الحروب  الذين  يؤمنون بعدالة تلك القضايا هم قطاع كبير، وكان لهم قدح  السبق واليد العليا في ثورة ديسمبر، وهم من جعلوا وحدة الوجدان الوطني في أفضل أحواله منذ استقلال البلاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*