ننو وثلاث جرعات في اليوم

  • 17 سبتمبر 2019
  • لا توجد تعليقات

د. وجدي كامل

لم تكن تلك وصفة طبية خطاها يراع طبيب بارع، أو معالج شعبي .

ثلاث جرعات في اليوم كانت عبارة عن ثلاث صور فوتوغرافية تتكرم بها (ننو ) كل يوم علي أصدقاء وصديقات صفحتها بالفيس بوك.

لا يمر يوم إلا وتنشط ننو في إرسال صور فوتوغرافية كأنها تخرج من إستديو محترف،
ومحترم من أشهر الإستديوهات .

+ ننو تضع يدها علي خدها= (صورة ).

+ ننو تظهر عينيها الكبيرتين فقط=( صورة ).

+ ننو تصور معصم يدها وهو ملئ بغوايش الذهب الما فالصو= (صورة).

+ ننو في ثوب جديد = (صورة )

+ ننو في تسريحة مختلفة= ( صورة ).

الحق ان ننو جميلة بنحو لافت وصاعق مما يشد متابعات الأصدقاء وخاصة الشباب من معجبيها والمراهقين.

تعرسيني ؟

كنت مثلا تقرأ أو تقرئين تعليقاً موجزاً كهذا لأحدهم.

منقة بس –

تعليق كان يتكرر.

أما المولعون المحافظون فكانوا يكتفون ب:

ما شاء الله، او ربنا يحفظ أو يا أرض احفظي ما عليك.

ننو كانت في أغلب ردودها تكتفي بكتابة ضحكتها فقط:
ههههههههههه.

أو كلمة :
ميرسي.

اليوم صباحا ، ومع ظهور الصورة الأولي ، لفت نظري ، ولأول مرة تعليقا مختلفا . .

كتب طفل بدت صورته في البروفايل، كأنه لم يتجاوز العاشرة من عمره بعد:

عثل يا حبوبة.

أظن ان ننو تواصل حتي اللحظة ضرب ابن بنتها العفريت وتوبيخه من ألا يعود لمثل مشاغبة كتلك مرة ثانية، غير مستجيبة لطلب عدد من معجبيها بان تقوم ب تبليكه تماما ، وهتافاتهم الصاخبة الساخنة المكتوبة:
بلكي ، بلكي الولد ده. بحرق الجازولين الولد ده.

الوسوم د.-وجدي-كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*