ليلة وأي ليلة ياعمدة.. محمد ميرغني: ليل الأهلة صباح!

محمد ميرغني وصلاح الحويج وحسن أحمد حسن
  • 03 فبراير 2020
  • تعليقان

رصد- التحرير:


صلاح الحويج

بالأمس عشنا لحظات في منتهى الجمال والروعة. كنا ضيوفاً على منتدى العمدة الثقافي في ليلة إحياء ذكرى الراحلين مصطفى سيدأحمد ومنى الخير وعبدالدافع عثمان، وكان ضيف الشرف الفنان العملاق الأستاذ محمد ميرغني.

دارت بيني وبين الفنان الكبير أحاديث كثيرة، وذكرته بحوار أجريته معه في عام ٢٠٠٥م لصحيفة “الخرطوم”.

سألته أمس بعد التحية عن صحته، قال لي: الهلال كويس أنا كويس.. الهلال مريض أنا مريض .

وأضاف: أنا منذ أمس (السبت) وقلبي ينزف. تحدث عن منزول وسبت، وقصة تسجيل زغبير. غنى أحد الشباب اغنيته (عاطفه وحنان ياناس)، وعندما جاء للمقطع (ليل الأحبه صباح)، قال: لا (ليل الأهلة صباح).

أي عشق هذا؟ اي حب هذا يا أستاذنا؟ متعك الله بالصحة والعافية.

كان يستمع إلى الحوار الأخ الصديق المريخابي حسن أحمد حسن.

الوسوم رصد-التحرير

ردان على “ليلة وأي ليلة ياعمدة.. محمد ميرغني: ليل الأهلة صباح!”

  1. يقول حسن أحمد حسن خليل:

    تهانينا الاخ الحبيب. د. حسين حسن حسين
    الف مبروك موفق دوما يارب العالمين.. إن شاءالله نعمل لينا زاوية معاك.. او عصفورة نعيد ايام الرياض

    • يقول Hussein Hassan:

      تسلم الأخ والصديق العزيز حسن أحمد حسن، لك كل الود، و”التحرير” تفتح صفحاتها وزواياها لكم.. وأحلى عصفورة في الوقت دة.. مشاركتك مصدر اعتزاز.. مرحبا بكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*