ثقافة حقوقية: قضية أبيي

  • 20 مايو 2020
  • لا توجد تعليقات

د. نزار عبدالقادر

بتاريخ 14 مايو 2020، أصدر مجلس الأمن القرار S/RES/2519/2020
القرار أكد التزام المجلس القوي بسيادة السودان وجنوب السودان، واستقلالهما، ووحدتهما، وسلامة أراضيهما.

عترف بأن الوضع الراهن في أبيي وعلى طول الحدود بين السودان وجنوب السودان لايزال يشكِّل تهديدا للسلام والأمن الدوليين. مدد ولاية القوة الأمنية المؤقتة لأبيي حتي 15 نوفمبر 2020، وبناءً علي الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، قرر كذلك أن يمدد حتي 15 نوفمبر 2020 المهام المنوطة بالقوة الأمنية المؤقتة لأبيي، وقرر كذلك أن تواصل القوة الأمنية المؤقتة تنفيذ تلك الولاية والمهام وفقا لقرار العام الماضي 2497/2019:

  • تأجيل سحب 295 جندي من أبيي لما بعد إنتهاء جائحة كورونا 19.
  • وطالب حكومة السودان وجنوب السودان بتقديم الدعم الكامل للقوة الأمنية المؤقتة في تنفيذ ولايتها.
  • أكد أن تكون منطقة ابيي خالية من أي قوات، وكذلك من العناصر المسلحة للمجتمعات المحلية، غير قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة ودائرة شرطة أبيي.
  • حث حكومة السودان وجنوب السودان والمجتمعات المحلية علي اتخاذ الخطوات جميع الخطوات اللازمة لكفالة إخلاء أبيي فعليا من السلاح.
  • طلب من الأمين العام للأمم المتحدة أن يرسل لهم تقرير بخصوص الوضع في أبيي في موعد أقصاه 15 أكتوبر 2020م.
    معلومة:
    بتاريخ 27 يونيو 2011م أصدر مجلس الأمن القرار رقم 1990 / 2011 أسس بموجبه قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي بعد اتفاقية أديس أبابا بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان،
    الهدف من البعثة: مراقبة الحدود بين الدولتين، وتسهيل وصول المساعدات الانسانية، ورصد إعادة نشر أي قوات مسلحة سودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان أو من خلفه من أبيي، والتحقق منها، وكذا تسهيل تقديم المساعدة الإنسانية، وحرية تحرك عمال الإغاثة في أبيي وما حولها، كما خُوِلَت لها سلطة استخدام القوة في حماية المدنيين والعاملين في المجالات الانسانية في أبيي.
    البعثة بها اليوم 8885 شخص من بينهم 4791 عسكري و50 شرطي.
    جنيف 20 مايو 2020م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*