السودان يشيد بالمكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة للشرق الأدنى وشمال أفريقيا

  • 26 يوليو 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم :التحرير

شارك السودان اليوم (26 يوليو 2020م)، ممثلاً بالسيد السفير عبد الوهاب حجازي، المندوب الدائم للسودان لدى منظمات الأمم المتحدة بروما، في الاجتماع الإقليمي الرابع الفني التشاوري لمجموعة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الذي عقد اسفيرياً.

قدّم المندوب الدائم الشكر باسم المجموعة لسلطنة عمان الشقيقة على الاهتمام، والأداء المتميز الذي قام به وفد سلطنة عمان طوال الاجتماعات التشاورية الفنية التي تم عقدها في أيام مختلفة طوال فترة الشهر الماضي للتمهيد لعقد الدورة الخامسة والثلاثين للمؤتمر الإقليمي، التي ستستضيفها سلطنة عمان الشقيقة قبل نهاية العام.

كما أثنى على جهود المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة للشرق الأدنى وشمال أفريقيا ورئاسة المنظمة والخبراء الذين أثروا الاجتماعات بكثير من المعارف والخبرات وقدموا كثيراً من النصائح التي ستجد حظها من الاهتمام من قبل الدول الأعضاء.

وأشار السيد المندوب الدائم إلى تقديرهم، على مستوى عضوية المجموعة لدى رئاسة المنظمة بروما، أن الاجتماعات قد جاءت في وقتها تماماً. وأنها أبانت إلى حد كبير كافة الجوانب التي تتعلق بتأثير جائحة كورونا على قطاع الزراعة والأمن الغذائي والتغذية بالمنطقة، وإلى أن تأثير الجائحة يمكن أن يضيف ما بين خمسة إلى سبعة ملايين جائع. كما يبدو واضحاً وجلياً الآن، نتيجة لمردودات الجائحة، أن التضامن والتعاون الإقليمي وتضافر الجهود لم يعد خياراً يمكن الأخذ به أو تركه وإنما ضرورة حتمية يجب الأخذ بها والعمل بموجبها وتعزيزها أكثر فأكثر، إلى جانب التوصيات الأخرى للاجتماعات والتي أشارت بالمثل إلى حتمية التطوير وتعميم استعمال التقانات الحديثة، ليس من حيث البرامج فحسب، بل كذلك المعدات والآليات والأجهزة.
وثمّن المندوب الدائم للسودان اختيار وتسلسل موضوعات الاجتماعات مما يسر أمر أن تخرج نتائج الاجتماعات أكثر منطقية وترتيباً.

وجدد السفير تأكيد التزام وفود المجموعة على مستوى رئاسة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بروما الدفع للأمام بالتوصيات التي صدرت عن الإجتماعات ليس فقط مع رئاسة منظمة الأغذية والزراعة وإنما كذلك منظمات الأمم المتحدة الأخرى بروما. كما ستعمل البعثات على المتابعة مع الدول الأعضاء، بحيث تجد هذه التوصيات والنصائح آذاناً صاغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*