لدعم السلام ووقف الحرب وعودة اللاجئين والنازحين

توقيع “إعلان القاهرة” لتوحيد الحركة الشعبية بجنوب السودان برعاية السيسي وموسيفني

أثناء توقيع "إعلان القاهرة"
  • 16 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن – التحرير:

في خطوة لافتة، تعكس سعي  مصر إلى تحقيق الاستقرار في دولة جنوب السودان، أعلن في القاهرة اليوم ( 16 نوفمبر) أنه” تم التوقيع بمقر المخابرات العامة على وثيقة إعلان القاهرة لتوحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والرئيس يوري موسيفني رئيس جمهورية أوغندا”.
وقال بيان في هذا الشأن أن القاهرة استضافت خلال الفترة من يوم 13 نوفمبر حتى 16 نوفمبر2017، اجتماعًا للحركة الشعبية لتحرير السودان بشقها الحكومي ومجموعة القادة السابقين.

وجاء في البيان المصري أن ” توقيع وثيقة القاهرة يعد خطوة هامة على طريق دعم السلام ووقف الحرب في جمهورية جنوب السودان الشقيق، الأمر يمثل مدخلًا أساسيًا لعودة اللاجئين والنازحين إلى مناطقهم الأصلية، ويمثل الجهد السياسي المصري الأوغندي بالتعاون مع الأشقاء في جنوب السودان ركيزة أساسية لدعم الاستقرار الإقليمي”.

كما “اتفقت الأطراف على قيام المخابرات العامة لجمهورية مصر العربية بالتنسيق مع الأطراف المعنية ومتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*