نال منحة “مهرجان برلين السينمائي”

“ستموت في العشرين” أول فيلم سوداني طويل منذ 20 عاماً

أمجد أبوالعلا
  • 18 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

التحرير – منصور الصويّم:


من فيلم “ريش الطيور”

بدأ المخرج السوداني الشاب أمجد أبو العلا الإعداد والتحضير لفيلمه الروائي الطويل “ستموت في العشرين”، وهو أول فيلم روائي سوداني طويل يتم إنتاجه منذ نحو عشرين عاماً، كما أنه الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج الشاب بعد كثير من الأفلام القصيرة مخرجاً ومنتجاً.

وقال أمجد أبو العلا لـ “التحرير”: “إن أحداث الفيلم تدور في ولاية الجزيرة، في مناطق طيبة الشيخ عبدالباقي وأبو حراز، وتجرى حالياً عمليات اختيار الممثلين والتحضيرات المبدئية بالتنسيق مع وزارة الثقافة لجلب الفريق الخارجي المشارك في التصوير”.

وأضاف أبو العلا إن المشروع حتى الآن وجد اهتماماً ودعماً عالمياً بدءاً من منحة إنتاج من مؤسسة الدوحة للأفلام ، ومنحة من بيروت، ومنحة مهمة من النرويج، وأخيراً منحة دعم مهمة معنوياً ومادياً من مهرجان برلين السينمائي لدعم السينما الإفريقية World Cinema Fund Africa، إضافة إلى منحة “سور فاند” النرويجية التي عدها مهمة جداً.

وأشار إلى أن المشروع مرّ برحلة تطوير طويلة للنص في ورش سينمائية مثل “ورشة راوي” في الأردن و”منتجو الجنوب” في فرنسا و”بيت الكتاب” في مهرجان كان السينمائي و”مخيم المواهب” في برلين، كما يشارك في إنتاج الفيلم منتجون من مصر وألمانيا والنرويج.

وبيّن أنهم ما زالوا في رحلة البحث لوضع مشاركة مالية سودانية من الجهات الراعية للفن والثقافة.

يذكر أنه سبق للمخرج أمجد أبو العلا أن أخرج فيلماً روائياً قصيراً بعنوان “ريش الطيور”، وجد اهتماماً عربيا ًوعالمياً كبيراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*