السفير الفلسطيني يحذر القيادات العربية من التراخي

مجلس الوزراء يعلن رفضه القرار الأميركي ويؤكد التنسيق مع المجموعتين العربية والإسلامية لمناهضته

جانب من مظاهرات الاحتجاج بالخرطوم
  • 11 ديسمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلن مجلس الوزراء القومي في اجتماعه الأحد (10 ديسمبر2017م) رفضه التام قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس عمر محمد صالح في تصريحات صحفية “إن المجلس أكد تنسيقه التام مع المجموعتين العربية والإسلامية لمناهضة القرار بالسبل المناسبة، وأعلن رفضه للقرار بوصفه يقوض جهود السلام في منطقة الشرق الأوسط”.

وحذَّر السفير الفلسطيني بالخرطوم سمير عبدالجبار القيادات العربية والإسلامية من التراخي وعدم الجدية في حسم قضية القدس، وقال لدى مخاطبته (الأحد10 ديسمبر) المنبر الإعلامي للاتحاد الوطني للشباب السوداني بعنوان (القدس القضية والمبدأ): “إن اعتراف الرئيس الأميركي بالقدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني يؤسس لمبدأ جديد للاستيلاء على الأراضي بالقوة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*