مبادرة “لا لقهر النساء” تعلن تضامنها

جهاز الأمن يستدعي عضوتين من “الشعبية” والحركة تحذر من المساس بالحقوق

مبارك أردول
  • 14 ديسمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

كشفت الحركة الشعبية عن استدعاء جهاز الأمن اليوم (الخميس 14 ديسمبر) عضوتي الحركة بالداخل إحسان عبدالعزيز و إلهام مالك ، للحضور إلى مكاتبه في القسم السياسي بالخرطوم بحري بالقرب من “موقف شندي”، وحذرت الحركة جهاز الأمن من المساس بحقهن المشروع في التعبير والتنظيم وحقوقهن المدنية والسياسية الأخرى .

وأشارت الحركة في تصريح على لسان الناطق الرسمي مبارك أردول، إلى أنها ستظل تترقب ما سيسفر عنه الإجراء، وأكدت في الوقت ذاته أن أية إجراءات تتخذها الأجهزة الأمنية لن تلين من عزيمة عضويتها وجماهيرها في الداخل.

وأكدت أن الاجراءات التعسفية لن تثنيها عن تغيير خطها ومسارها السياسي الداعي إلى إسقاط النظام، وإقامة دولة الحرية والعدالة والديمقراطية والمواطنة.

ودعت الحركة عضويتها وحلفاءها والنشطاء السياسيين ومنظمات المجتمع المدني إلى التضامن مع إحسان وإلهام وتصعيد الضغط على النظام وأجهزته القمعية.

من جهتها أعلنت مبادرة لا لقهر النساء تضامنها مع عضوات المبادرة والقياديات بالحركة الشعبية إحسان عبد العزيز وإلهام مالك، وأكدت المبادرة على موقفها الواضح تجاه حقوق النساء السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية وحقوقهن التي تمكنهن من ممارسة أعمالهن وحياتهن بصورة فاعلة، تسهم في تطور المجتمع السوداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*