تهدف لزيادة الصادرات إلى 10 مليارات

خطة مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص لحل الضائقة الاقتصادية

وجدي ميرغني
  • 04 يناير 2018
  • تعليق واحد

الخرطوم – التحرير:

كشف رئيس غرفة اتحاد المصدرين وجدي ميرغني عن خطة مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص، تهدف لزيادة االصادرات خلال السنوات الثلاث القادمة من 1.8 مليار دولار إلى 10 مليارات بنهاية العام 2020م.

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نائب رئيس مجلس الوزراء مبارك الفاضل (الأربعاء 3 يناير) إن الخطة عبارة عن رؤية القطاع الخاص في كيفية معالجة المشكلة الاقتصادية، وأكد أن الانتاج يعاني من ضعف أدى إلى ضعف الصادرات، التي من خلالها يتم توفير الدولار والسلع.

واكد وجدي أن الخطة حددت الجهات التي تقوم بتنفيذها، وقال إن الحكومة إذا أوفت بالتزاماتها فإن هذه الخطة ستمكن من خروج البلاد من الضائقة التي يعاني منها الاقتصاد السوداني الآن، مؤكداً أن كلفة الخطة في مرحلتها الاولي التي تبدأ في العام الحالي حوالي 870 مليون دولار.

وقدم وجدي عرضاً تفصيلياً عن الخطة المشتركة في القطاعات الانتاجية المختلفة والكلفة المالية والزمنية لإنفاذها، وقال إن الخطة أوصت  بضرورة توفير الاعتمادات المالية تحت بند التنمية وطرح الصكوك التمويلية ،بجانب الاهتمام بالزراعة التعاقدية وفك الحظر عن بعض السلع، وتنظيم صغار المزارعين في جمعيات انتاجية.

رد واحد على “خطة مشتركة بين الحكومة والقطاع الخاص لحل الضائقة الاقتصادية”

  1. يقول خالد حسن هاشم:

    اعتقد ان الأوضاع الاقتصادية في السودان لا يمكن أن تتحسن الا في أجواء تتوافر فيها ظروف عمل متكاملة. بداية من توفير معلومات حقيقة ودقيقة عن وضعنا الراهن ويجب أن تكون الحكومة دورها في أحكام التشريعات وتسهيل التمويل سواء من داخل أو خارج البلاد. وان يستعين القطاع الخاص بخبراء لهم باع طويل في تنفيذ المشاريع وخاصة في القطاع التقليدي. وأعتقد أن نجاح التجربة يمكن أن يخرج الاقتصاد السوداني من أزمته التي استفحلت. بالتوفيق للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*