حشود أمنية طوقت مكان التجمع وقمعت المتظاهرين

تظاهرات سلمية تندد بـ “الغلاء” و”الحرامية” والأجهزة الأمنية تستخدم الغاز وتعتقل متظاهرين

مشهد في شوارع الخرطوم
  • 16 يناير 2018
  • تعليقان

الخرطوم – التحرير

تظاهر المئات من جماهير الشعب السوداني، سلمياً، في أنحاء متفرقة بشوارع الخرطوم، اليوم الثلاثاء 16 يناير 2018، تجاوباً مع دعوة وجهها الحزب الشيوعي السوداني، رفضاً للغلاء والأوضاع الاقتصادية المتردية التي تشهدها البلاد، ورددوا ” لا، لا للغلاء” و” سلمية، سلمية ضد الحرامية” و” حرية ، حرية”.

وقامت الأجهزة الأمنية والشرطية بقمع المتظاهرين وتفريق الاحتجاجات بالقوة مستخدمة الغاز المسيل للدموع ومطاردة المتظاهرين.

وشهدت منطقة حدائق القصر والشهدا ء بالخرطوم، والتي كان من المفترض أن يتجمع بها المتظاهرون، حشوداً منذ الصباح الباكر لقوات “مكافحة الشغب” و”بكاسي” ( سيارات) الأجهزة الأمنية  التي أحاطت بالحدائق، كما انتشرت  بقية القوات الأمنية في العديد من شوارع الخرطوم وتقاطعات شارعي الجمهورية  والجامعة .

وتدافعت الجماهير بشارع الجمهورية متجهة شرقاً إلى منطقة المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، بالرغم من الحشود الأمنية التي طوقت مكان تجمع المظاهرة، حيث تم تفريق الجموع التي كانت تسير بشارع القصر بالقرب من صيدلية كمبال.

كما تم تفريق حشود أخرى من المتظاهرين   بالقرب من  ساحة (اتني) في الناحية الشرقية من شارع الجمهورية،  وامتدت التظاهرات لتشمل شارع الحرية وميدان جاكسون وسط الخرطوم قبل أن تقوم الشرطة والأجهزة الأمنية بتفريق جموعها .

وبحسب ما رصدته  (التحرير) فقد  تقدم التظاهرة بعض الشخصيات السياسية على رأسهم سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب وعضو اللجنة المركزية للحزب صديق يوسف، والأمينة العامة لـ”الحزب الجمهوري” أسماء محمود محمد طه  وغيرهم من قيادت الأحزاب  السياسية المعارضة  .

وبحسب متابعات ” التحرير” لمجريات الأحداث التي جرت ظهيرة اليوم الثلاثاء بشوارع العاصمة الخرطوم، فقد تم اعتقال اعداد كبيرة من المتظاهرين  الذين شاركوا بالاحتجاجات من مواطنين وقيادات سياسية وصحافيين .

في “التحرير” أخبار أخرى عن تداعيات الأحداث).

 

 

ردان على “تظاهرات سلمية تندد بـ “الغلاء” و”الحرامية” والأجهزة الأمنية تستخدم الغاز وتعتقل متظاهرين”

  1. يقول عبدالمنعم ابراهيم يوسف:

    نحنا شباب الغضب العارم
    غضب الشعب الاشعلو الظالم
    شعب اكتوبر شعب ابريل
    الرافض ابدا حكم الجبهجيه

  2. يقول اخلاص احمد من مدينة كارديف . بريطانيا:

    الله اكبر والنصر للشعب السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*