بالتنسيق مع قيادات الحزب بالداخل

شباب الأمة بالمهجر: جبهة شبابية طلابية لمقاومة النظام وأجهزته القمعية

  • 20 يناير 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أكدت أمانة الشباب والطلاب بدائرة سودان المهجر بحزب الأمة القومي سعيها إلى عمل جبهة شبابية طلابية قومية لمقاومة النظام، وأجهزته القمعية في الشارع العام والأسواق وأماكن التجمعات، وذلك بالتنسيق مع قيادات الحزب الشبابية والطلابية بالداخل، ومع التنظيمات الشبابية والطلابية للقوى السياسية المدنية والوطنية كافة.

وأشارت الأمانة في بيان حصلت (التحرير) على نسخة منه، إلى تنسيقها مع تلك القوى لإنزال برنامج عمل مشترك من أجل خلاص الوطن، فضلاً عن التواصل الإعلامي الفعال عبر المنابر الإعلامية المتاحة ووسائط التواصل الاجتماعي؛ لحشد التأييد للخلاص الوطني، والتعبئة السياسية لدعم الحراك الشعبي بالداخل.

وناشدت الأمانة في بيانها تنظيمات الشباب والطلاب بالقوى السياسية والناشطين للإسهام الفاعل في إنجاح برنامج التعبئة المقترحة من ممثلي القوى السياسية بالمهجر.

وأكدت الأمانة في رسالة وجهتها للنظام وأجهزته القمعية إنها ستمضي في دروب المواجهة الشاملة، وفي سبيل ذلك سيطرقون كل الابواب والخيارات المشروعة أمامهم للدفاع عن أنفسهم، وأن معركة البقاء لا سقوف لها.

وأعلن البيان رفض حزب الأمة القومي الميزانية التي وصفها بالمفقرة، ومباشرته في ترتيب آليات وتدابير رفضها مع كل القوى السياسية الوطنية الحريصة على التغيير ومواجهة النظام، وأشار البيان إلى تنادي القوى السياسية الوطنية المعارضة الذي أدى إلى إحداث الحراك الشعبي الفاعل خلال الأيام الماضية، ومن ثم جاء الاتفاق والتوقيع على ميثاق خلاص الوطن؛ مؤكداً في الوقت ذاته عدم احتمال نظام الإنقاذ لهذه الهبة الشعبية ضد سياساته وإجراءاته المالية فواجه التحركات السلمية بالقوة المفرطة قهراً وضرباً واعتقالات شملت قيادات الحزب، فضلاً عن قيادات القوى السياسية الاخرى والكوادر الحزبية والناشطين والإعلاميين.

التعليقات مغلقة.