رأى أن النظام وأمنه بلا سقف قانوني أو أخلاقي

“السوداني” يستنكر اقتحام الأجهزة الأمنية منزل إبراهيم الشيخ واعتقال كريماته وأقربائه

  • 01 فبراير 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

استنكر حزب المؤتمر السوداني اقتحام قوة أمنية منزل أسرة أحد أقرباء الرئيس السابق للحزب إبراهيم الشيخ، بحي الصافية ببحري عصر الأربعاء 31 يناير2018  واعتقال كريماته شيماء وإسراء إبراهيم الشيخ واقربائه عبير الشيخ عبدالقادر وسهير علي ضيف الله وأحمد عبدالرحيم  عبدالله، واقتيادهم إلى مكان مجهول.

ورأى أن اعتقال أفراد الأسرة يؤكد أن ليس للنظام وجهاز أمنه سقف قانونى أو أخلاقي في القمع، أنه مرعوب من الانتفاضة السلمية ويسعى لوأدها.

وحذر الحزب، في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه، النظام وأجهزته الأمنية من التمادي في هذه الأفعال التي لا تمت للإنسانية بصلة، مؤكداً أن معركتهم هي معركة حملة لواء الحق ضد الظالمين الفاسدين، وأنهم  لن يتراجعوا أو يسقطوا في هذا الدرك السحيق الذي جر النظام له البلاد ، مطالباً أبناء وبنات الوطن بالزحف لتحرير البلاد.

وأشار البيان إلى تصعيد أجهزة أمن النظام حملتها لملاحقة واعتقال قيادات الحزب والقوى السياسية المعارضة، لافتاً إلى أن منزل الأستاذ إبراهيم الشيخ  كان هدفاً للحصار والاقتحام منذ بواكير هذا الشهر، بهدف اعتقاله  بصورة غير مشروعة جراء التزامه بقضايا وطن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*