تأكيد بريطاني برفض الانتهاكات والمطالبة بإطلاق المعتقلين

لندن: نقابة الأطباء السودانيين تبحث في الخارجية “القمع والوضع الصحي للمعتقلين”

  • 20 فبراير 2018
  • لا توجد تعليقات

لندن – التحرير:

عقد ممثلون لنقابة الأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة، اجتماعاً في لندن (الإثنين 19 فبراير الجاري) مع مسؤولين بادارة العلاقات الدولية بوزارة الخارجية البريطانية (مكتب السودان) ومكتب التنمية الدولية (قسم افريقيا).  وأعلنت النقابة في بيان، تلقت ” التحرير” نسخة منه، أن اللقاء تناول قضايا حول الخدمات الصحية في السودان و دور أطباء المهجر في تسليط الضوء علي نقاط أساسية، تضمن عدالة التوزيع لهذه الخدمات و توفرها للمواطن السوداني في جميع أنحاء البلاد
وأكد الجانبان على أهمية الشفافية والحوكمة في  تنفيذ مشاريع التنمية و مراقبة مخرجات الدعم المقدم من المملكة المتحدة عبر منظمات دولية، لتحسين الوضع الطبي.

وأشارت نقابة الأطباء في هذا السياق إلى أهمية دور أعضائها في تقديم الدعم والتدريب في السودان، عبر المؤسسات الأكاديمية باعتباره أحد وسائل دعم التأهيل الطبي، كما اشارت  الي أهمية التركيز على مشاكل تلف و توفر الدواء، خاصة للحالات الحرجة و الطارئة. وفيما أشارت النقابة الي المؤشرات العالمية (الصحية) استناداً إلى احصائيات منظمة الصحة العالمية أبدت قلقها من ارتفاع نسبة وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة، ودعت إلى أهمية الالتفات الي تعزيز دور الخدمات الطبية الوقائية كبند أساسي في مشاريع التنمية الوقائية، مشيرة إلى الرعاية الصحية أثناء الحمل وتنظيم الأسرة و التغذية السليمة.

وركز ت النقابة في الاجتماع على أهمية تسليط الضوء على نسبة سوء التغذية لدى الأطفال في المناطق النائية، ومناطق الصراعات وشددت على ضرورة تسهيل عمل المنظمات الاختصاصية وعدم إعاقة عملها من قبل السلطات في السودان.

وأشارت النقابة الي عدم التزام المسؤولين في مجال الصحة بالسودان) ببنود الدستور لعام ٢٠٠٥ (بند ٤٦) الذي ينص علي الحق الدستوري بشأن مجانية الخدمات الصحية الطارئة والرعاية الصحية الأولية.
وأبدت النقابة قلقها من أساليب القمع والعنف الممارس (في السودان) ضد المتظاهرين سلمياً التي قد تتسبب في مضاعفات صحية، كما لفتت إلى سوء الوضع الصحي للمعتقلين و عدم توفر العلاج و المتابعة الطبية  أثناء الاعتقالات، و قدمت إفادات تلقتها النقابة من  أسر المعتقلين تؤكد هذه الممارسات.

كما رحبت نقابة الأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة ببيان  أصدره الاتحاد الأوروبي( الإثنين 19 فبراير الجاري)  طالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين في السودان.
وقالت نقابة الأطباء في بيانها أن ممثلة مكتب السودان بوزارة الخارجية البريطانية أكدت التزام الحكومة البريطانية بالمواثيق الدولية الداعية لمنع جميع أنواع الانتهاكات الإنسانية ومواصلة الحكومة البريطانية عبر سفارتها في الخرطوم بالمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين.

ورأت ممثلة قسم التنمية الدولية أن قضية تحسين وتوفير الخدمات الصحية ” قضية محورية فيما يختص بالتنمية المستقبلية للسودان كحق أساسي لكل مواطن سوداني”. وأكد الطرفان على أهمية التواصل الدائم مع أطباء المهجر وإشراكهم في الحوار الاستراتيجي في قضايا الصحة والتدريب والتنمية في السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*