متهم بالتخطيط لأعمال تخريبية من الخرطوم

رئيس أركان الجيش السابق بجنوب السودان: سفري للخرطوم إشاعة وأنا موجود بنيروبي

بول ملونق
  • 23 مارس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – رصد التحرير:

أكد رئيس أركان الجيش الشعبي السابق في جنوب السودان الجنرال بول ملونق إنه لم يعد له أي ارتباط حكومي أو اتصال بالجيش، بعد أن تمت إقالته من منصبه كمسؤول في الجيش، ونفى سفره إلى الخرطوم، وقال: “أنا موجود في نيروبي، وبعض أعضاء الحكومة يعرفون ذلك”.

وأشار إلى أن ما نشر حول سفره إلى الخرطوم للتخطيط لأعمال تخريبية هو مجرد شائعات، وأوضح في حوار مع راديو (تمازج) من نيروب أن حكومة سلفا كير بدأت في إطلاق الشائعات ضده منذ وصوله إلى نيروبي، والجميع يعلم بما فيهم الرئيس سلفا كير أنه لا يملك جواز سفر ليغادر به إلى أي مكان.

وقال: “إن الحكومة هي وراء هذه الشائعات، وعليها أن توقفها؛ لأنها لن تخدم الوضع في جنوب السودان”، واستبعد ملونق عودته إلى العاصمة جوبا قريباً؛ لأنه تقاعد من الجيش، وليس لديه ما يفعله هناك، إلا إذا سمحت له الحكومة بالذهاب إلى مسقط رأسه بشمال بحر الغزال لزيارة أبنائه، الشيء الذي ترفضه الحكومة في جنوب السودان.

وكان رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت أطلق سراح قائد الجيش السابق بول ملونق في يناير الماضي بعد أن كان قد أحاله للتقاعد، ووضعه في الإقامة الجبرية بجوبا، بعد اتهامه بالتخطيط لشن حرب على الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*