أكدت التزام سياسة حسن الجوار

“الخارجية”: اتهام إريتريا للسودان بدعم المعارضة “ملفق” ولا أساس له من الصحة

  • 25 مارس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعربت وزارة الخارجية السودانية عن استغرابها الشديد إزاء لتصريح الصحفي الصادر عن وزارة الإعلام الإريترية الجمعة (23 مارس 2018م)، والذي اتهمت فيه حكومة السودان بتلقي مساعدات عسكرية خارجية للتصدي لهجوم إريتري مرتقب على السودان.

وأشارت الخارجية في بيان صادر عنها ممهور بتوقيع الوزير المفوض الناطق الرسمي بالإنابة باسم الوزارة جعفر سومي توتو إلى أن تصريح الخارجية الإريترية حمل ادعاءات أخرى منها سماح الحكومة السودانية لجماعة المعارض الإسلامي الإريتري محمد جمعة بممارسة أنشطة سياسية وعسكرية، وفتح مكتب لها بمدينة كسلا، وإنشاء معسكرات تدريب لعناصرها قرب الحدود.
ووصفت الخارجية في بيانها ما صدر عن وزارة الإعلام الإريترية بـ (الاتهامات ملفقة)، وقالت: “إنها لا أساس لها من الصحة”.

وجددت وزارة الخارجية التزام حكومة السودان التام بانتهاج سياسة حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية في تعاملها مع دول الجوار، والدول الشقيقة والصديقة، وأكدت أن السودان ظل طرفاً فاعلاً في جهود تحقيق الأمن والاستقرار في الإقليم، وذلك بشهادة جيرانه والأمم المتحدة والشركاء الدوليين والإقليميين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*