اغلاق قنصلية روسية والطرد يشمل 12 ضابط مخابرات

تطورات قضية سكريبال وابنته: ترمب يطرد 60 روسياً من أميركا

دونالد ترمب
  • 26 مارس 2018
  • لا توجد تعليقات

واشنطن- لندن  – رصد التحرير:

أعلن مسؤولون أميركيون اليوم ( 26 مارس) إن الرئيس دونالد ترمب أمر بطرد 60 روسياً من أميركا وإغلاق القنصلية الروسية في سياتل، “بسبب قضية استخدام غاز الأعصاب في بريطانيا في وقت سابق هذا الشهر”.

وأوضحت رويترز أن مسؤولين أميركيين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم قالوا لصحافيين إن “أمر الطرد يشمل 12 ضابط مخابرات روسياً من بعثة الأمم المتحدة في نيويورك، ويعكس مخاوف من أن أنشطة روسيا المخابراتية تزداد عدوانية”.

وتشير ” التحرير” إلى أن  رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا مايا كانت قررت في (14 مارس الجاري)  طرد 23 دبلوماسياً  روسياً، رداً على هجوم بغاز الأعصاب على جاسوس سري مزدوج سابق وابنته (سيرغي سكريبال و يوليا).

وقالت إن عملية طرد الدبلوماسيين الروس” هي أكبر عملية طرد لدبلوماسيين من لندن في 30 عاماً” وأوضحت أن الطرد سيقلص من قدرات المخابرات الروسية في بريطانيا لأعوام مقبلة، وأضافت أنه “بموجب ميثاق فيينا ستطرد المملكة المتحدة الآن 23 دبلوماسياً روسياً تم تعريفهم على أنهم ضباط مخابرات سريون”.

وأضافت  “سنجمد أصولا للدولة الروسية في حال حصلنا على أدلة على أنها قد تستخدم في تهديد حياة أو ممتلكات مواطنين أو سكان في بريطانيا”.

وكانت لندن ألغت دعوة إلى وزير الخارجية الروسي لزيارة بريطانيا، وقالت إن العائلة المالكة لن تحضر كأس العالم في وقت لاحق من هذا العام كما كان مقرراً.

وكانت روسيا نفت أي ارتباط لها بمحاولة قتل الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*