أشاروا إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

سفراء دول الاتحاد الأوروبي بالسودان يبدون اهتمامهم بقضية (نورا) ويؤكدون معارضتهم عقوبة الإعدام

  • 16 مايو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أبدى سفراء دول الاتحاد الأوروبي المقيمين بالسودان قلقهم البالغ، ومتابعتهم باهتمام قضية (نورا حسين)، التي حكم عليها بالإعدام بسبب قتل زوجها الذي تزوجته بالإكراه.

وأشار رؤساء البعثات الأوربية في بيان حصلت (التحرير) على نسخة منه إلى معارضتهم الشديدة عقوبة الإعدام أياً كان المكان والظرف، وأكدوا التزامهم التام بالإلغاء العالمي لهذه العقوبة التي وصفوها بالقاسية، وغير الإنسانية، والتي تشكل انتهاكاً خطيراً لحقوق الإنسان وكرامته.

ودعا رؤساء البعثات الأوربية جميع الدول إلى الانضمام إلى الوقف الاختياري لعقوبة الإعدام، والعمل على إلغائها بشكل نهائي، مشيرين إلى مبدأ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948م، الذي ينص على “أنه لا يجوز الدخول في الزواج إلا بموافقة حرة، ومطلقة من الزوجين المقصودين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*