عدد سكان دولته يفوق المليار

أصغر رئيس في العالم

زوكربيرج
  • 10 مايو 2017
  • لا توجد تعليقات

منصور الصويم

بعد فوز إيمانويل ماكرون، بالرئاسة الفرنسية، التفت الإعلام إلى أعمار رؤساء الدول العالم، وإبراز أعمارهم مع التركيز في الرؤساء الشباب على شاكلة مؤسس حزب (إلى الأمام)، الفرنسي، البالغ من العمر 39 عاما، الذي أصبح أصغر رئيس لفرنسا في منذ ما يقرب من قرنين.
وأوضحت التقارير الإعلامية المختلفة أن ماكرون ليس أصغر رؤساء العالم الحاليين، فهناك رئيس كوريا الشمالية… و… رئيس وزراء كندا.. وغيرهم، لكن في رأيي ما لم يبرزه العالم ولم يلتفت له هو أنه أصغر رئيس في العالم ينتمي إلى دولة مختلفة تماماً عن دول العالم، كما أن رئيسها يختلف تماماً عن رؤساء العالم، كبيرهم وصغيرهم؛ كما لو أنه يأتي من المستقبل وليس من الحاضر المكبل بقيود الماضي، إنه مارك زوكربيرج؛ رئيس دولة (فيسبوك) الافتراضية أو الواقعية جداً.
ودولة (فيسبوك) أسست حديثاً في عام 2004م، وحينها كان رئيسها طالباً جامعياً بجامعة هارفارد، لكنه تمكن بمعاونة زميليه داستين موسكوفيتز وكريس هيوز من تأسيس أكبر موقع للتواصل الاجتماعي، الموقع الذي سيستقطب خلال سنوات قليلة ملايين الأعضاء، ومن ثم، يصبح من أكثر المواقع تفاعلاً على الإنترنت، ومن أكثرها تأثيراً في الرأي العام على مستوى العالم، للدرجة التي بإمكانه الإسهام في تفجير الثورات، وإنهاء حكم رؤساء عدة دول لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، هذا بالطبع من دون إغفال الثورة المفاهيمية الكبرى التي أسهم فيها (فيسبوك)ـ في كافة مناحي الحياة، وقدرته على تحطيم كثير من الوسائل التقليدية في نقل المعلومة ونشرها، وإفساحه المجال للملايين من مواطنيه ليصدحوا بآرائهم في كل شيء من دون خوف من رقيب أو قلق من الفشل؛ فشرف المحاولة متاح للجميع والجميع متساوون ظهوراً وإعلاناً وقدرة على الإقناع ومناقشة الأفكار والدفاع عنها.
عدد أعضاء – سكان – “فيسبوك” يفوق المليار عضو، وفي كل يوم ينضم إلى هذا العدد ملايين الأعضاء الجدد، وهذا ما يجعل (فيسبوك) المكان الأكثر جذباً للبشر منذ اكتشافهم لمعنى الانتماء سواء الجغرافي أو العرقي أو خلافه.
رئيس جمهورية فيسبوك مارك زوكربيرج، بلا شك هو الموجه الأول لسياسات الموقع/ الدولة، ومن ثم، يسهم في تشكيل حيوات المليار إنسان الذين ينتمون إلى موقعه، إضافة إلى الأثر الذي يمارسه هؤلاء في آخرين يتواصلون معهم، ولا ينتمون فعلياً إلى (فيسبوك) الدولة/ الموقع، مثلما حدث في ثورات الربيع، وما يحدث في حالات التضامن الدولي مع أي قضية من القضايا، أو في حالات الكوارث والأعمال الإرهابية.
زوكربيرج عمره 32 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*