الأمين السياسي لـ” الشعبي” يدافع عن الحكومة ويشدد على “بسط الحريات”

مريم المهدي: لا إستراتيجية للحكومة الجديدة والنظام يردد شعارات جوفاء

  • 13 مايو 2017
  • لا توجد تعليقات

رصد – التحرير:

وصفت نائبة رئيس” حزب الامة القومي” السوداني المعارض الدكتورة مريم الصادق المهدي الحكومة التي شكلت في الخرطوم ليل الخميس الجمعة ( 11 مايو الحالي) بأنها” سميت مغالطةً حكومة ” وفاقيه”، مشيرة إلى أنه ” لا توجد إستراتيجية ، ولا برامج لهذه الحكومة”، أما بشأن ما تردده  الحكومة حول  سعيها إلى تنفيذ مخرجات” الحوار الوطني”، فقالت إن  نتائج مؤتمر ” الحوار” هي ” مجرد توصيات”.

وكان مريم تتحدث لقناة “الجزيرة” مساء اليوم (الجمعة 12 مايو 2017م) ، وشارك في النقاش في ( حصاد اليوم) الأمين السياسي لحزب ” المؤتمر الشعبي”  الأمين عبد الرازق الذي انضم  حزبه إلى الحكومة الجديدة ، بعدما كان في صفوف المعارضة.

ورأت” أن النظام الحالي في السودان ” يردد شعارات جوفاء على مدى 28 عاما”، وأكدت أنه  ” لا تجانس بين أعضاء الحكومة” الجديدة، وأنها تضم ممثلين “لأكثر من  100 حزب و30 من مشتقات لمسميات حركات مسلحة”، لافتة الى أن الرئيس عمر البشير نفسه قال: إن ” الكيكة صغيرة على الأيدي الطامحة”، كما لفتت الى أنه ” لا يوجد سلام” في السودان، وأن الحكومة أنشأت مليشيات غير دستورية، وقمعت حركات مسلحة”، مشددة على أنه ” لا يوجد أمن ولا استقرار ولا أفق للتنمية” في ظل الوضع الراهن.

وفيما قالت: “إن السودان يعاني أعلى درجات الفساد والتعتيم”، أشارت إلى أنه ” لا يُعرف إلى أين ذهبت عائدات البترول “، وأن “ما أقيم من مشاريع تم بقروض ربوية من الصين وغيرها”.

وأشارت  مريم إلى “أن النظام في السودان يسعى إلى رفع العقوبات الأمريكية ( المفروضة منذ سنوات عدة)، وإلى ضخ الأموال السعودية والخليجية”، وشددت في هذا السياق على أن ” الاقتصاد لن يزدهر في ظل الاحتقان السياسي ” في السودان.

ومن جهته استهل الأمين السياسي لحزب ” المؤتمر الشعبي” الأمين عبد الرازق حديثه بقوله: “سنتواصل قريباً مع دكتورة مريم ( يعني حزب الأمة القومي)”، ودافع عن الحكومة الجديدة ، وقال إنها ستفذ “مخرجات الحوار الوطني”، وإن أولوياتها تكمن في ” الوفاق بين  السودانيين”، مشددا ًعلى ضرورة” بسط الحريات لتسع الجميع”، وأكد أن “الشعب السوداني كله يريد الحرية وإيقاف الحرب”.

ورداً على انتقادات مريم الصادق المهدي ، قال: “سيكون للحكومة ( الجديدة) إستراتيجية، وبرامج، كما أن الحوار السياسي لا ينتهي ، والحوار مع الآخرين(قوى الممانعة) مفتوح”.

و قال أيضاً: “نريد حريات للشعب السوداني كله، حريات شاملة ترضى الجميع، وبينهم الإخوان في المعارضة”، ورأى أن “على الحكومة الجديدة أن تصلح الاقتصاد، وتهتم بمعاش الناس”.

Online Drugstore,cialis 5mg buy,Free shipping,buy clomid,Discount 10%cialis black order

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*