محيياً الكويت أميراً وحكومة وشعباً

في ذكرى غزو الكويت..الصادق المهدي: موقف النظام المؤيد للغزو مثّل نكران الجميل

الصادق المهدي
  • 02 أغسطس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

حيا الامام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي ورئيس منتدى الوسطية العالمي الكويت أميراً وحكومة وشعباً، بمناسبة مرور ذكرى الغزو العراقي للكويت، وأكد أن الكويت استطاع تجاوز تلك المحنة، واستئناف مسيرته الوطنية.

وقال المهدي في تعميم صادرعنه اليوم الخميس( 2 أغسطس 2018 )، إن للكويت أثر طيب في تاريخ السودان الحديث، وأشار إلى إسهامه بصورة أخوية في تنمية السودان.

وأكد المهدي أن موقف الحكومة السودانية المؤيد لذلك الغزو يمثل آية في نكران الجميل، ومساندة الظلم الذي كلف الشعب الكويتي شططاً.

 

وأشار المهدي إلى أنهم كمعبرين عن ضمير الشعب السوداني وقفوا بقوة ضد الغزو، وقال: “إننا أيدنا وما زلنا نؤيد مساعي أمير الكويت للم شمل الأخوة في مجلس التعاون الخليجي، الذي نرجو أن يتجاوز أعضاؤه هذه المحنة، ليقفوا صفاً واحداً أخوياً، كما وقفوا ضد ذلك الغزو”.

وأكد المهدي أنهم في حزب الأمة ومنتدى الوسطية العالمي سوف يواصلون الجهد لمصالحة الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي وفي الشام واليمن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*