واسى منكوبي السيول والأمطار

حزب الأمة القومي يقرر إرسال وفد لمواساة اللحويين والهوسا والعمل على إخماد نار الفتنة

  • 07 أغسطس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

رحب المكتب السياسي لحزب الأمة القومي باتفاق سلام جنوب السودان بين الفرقاء الذي أبرم مؤخراً، وعبر الحزب عن أمله في أن تتوقف الحرب، ويسود السلام، ويتحقق الاستقرار في دولة جنوب السودان.

وقال بيان صادر عن الحزب عقب اجتماع مكتبه السياسي تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم الثلاثاء (7 أغسطس2018م): “إن المكتب السياسي استمع وناقش خلال اجتماعه الدوري السبت 4 أغسطس الجاري عدداً من التقارير السياسية، حيث استمع إلى تقرير من الأمينة العامة للحزب حول آثار السيول والأمطار التي اجتاحت أجزاء متفرقة من البلاد، فضلا عن موضوعات أخرى”.

وأشاد المكتب السياسي بمبادرة الأمانة العامة، وأمن علي تكوين لجنة الطوارئ، وقرر إرسال وفد عالي التمثيل إلى مدينتي النهود وكسلا للمناصرة والمواساة، وتفقد أحوال المواطنين، والوقوف على طبيعة الأوضاع، وآثار الكارثة، ورصد الاحتياجات اللازمة.

وثمن الحزب تجاوب رئيس الحزب وتبرعه الشخصي السخي للجنة الطوارئ، ونداءه البليغ للجمهور لدعم جهود إغاثة ودعم المنكوبين.

وعبر الحزب عن تعازيه لأسر تلميذات مدرسة أمبدة الخاصة، وأكد أن ما حدث عنوان لحال التعليم في البلد، إذ أصبح تجارة، لافتاً إلى أن كارثة أمبدة مثال لاستهتار الدولة وغياب الرقابة والمساءلة.

وأبدى المكتب السياسي للأمة أسفه حيال الأحداث التي جرت بمنطقة الحمراء بولاية القضارف، التي راح ضحيتها أرواح عزيزة، مشيراً إلى أن السلطة الحاكمة بتقاعسها تتحمل المسؤولية كاملة تجاه انفراط السلم الاجتماعي في المنطقة. 

ودعا اللحويين والهوسا إلى ضبط النفس، وتجاوز ما حدث وحقن الدماء، وأعلن المكتب السياسي أن الحزب سيرسل وفداً لمواساة القبيلتين، والعمل على إخماد نار الفتنة.

التعليقات مغلقة.