وصفت ما أثير حول لقاها بالمجموعة لغطاً وتأويلاً كاذباً

(سوا) بالمملكة المتحدة: مريم الصادق دشنت المجموعة وتناولت قضايا الوطن والمرأة

مريم الصادق
  • 02 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

لندن – الخرطوم-  التحرير:

أصدرت لجنة تحالف المرأة السودانية بالمملكة المتحدة(سوا) بياناً حول ما اسمته “ما أثير من لغط وتأويل كاذب لحديث دكتورة مريم الصادق في اللقاء الذي جمعها مع تحالف المرآة السودانية بالمملكة المتحدة (سوا)”.

وأكدت(سوا) “أن القصد من نشر الخبر الهدف منه الفذلكة الإعلامية وخلق البلبلة في صفوف المعارضة”؛ مشيرة إلى أن “الدعوة من (سوا) تمت لها بطريقة رسمية عبر حزب الأمة القومي ببريطانيا، والتنسيق بعد الموافقة مع أمانة المرأة بالحزب؛ وذلك لأنها قيادية، وتقف مع قضايا المرأة، ولها إسهاماتها، ويجب الترحيب بها، والنقاش معها حول الأوضاع السياسية وقضايا المرأة، وموقف نداء السودان في عملية التغير الديمقراطي المرتقب، ودور المرأة في ذلك”.

ووضعت “سوا” توضيحها في عدد من النقاط، منها أن الدعوة كان “لتدشين وإعلان مجموعة سوا التي تضم في عضويتها كوكبة نيرة من النساء بمختلف أطيافهم السياسية والاكاديمية والنقابية ومجموعة من الصحفيات”، وأن اللقاء تخلله “نقاشات جادة حول الوضع السياسي الراهن في السودان، ودور المرأة في الحراك السياسي وكيفية تفعيله”، و”تحدثت د. مريم مرحبة ومؤيدة لفكرة التحالف بقوة”، و”أكدت د. مريم أن نداء السودان يعمل على  مسارين، أما الحلول السياسية والتفاوض المشروط لتسليم السلطة المحمي من المجتمع، وتجنب سفك الدماء، أو انتفاضة منظمة تتوحد فيها المعارضة”، و”ناشدت د. مريم الحضور التفكير في ما بعد الانتفاضة وزوال حكومة الخرطومم”، و”ثمّنت بشدة قيام المبادرة النسائية ودورها المرتقب في الحراك الاجتماعي والسياسي في المهجر وداخل السودان، وحثت المجتمعات على الانخراط في المجتمع البريطاني، والاستفادة من كل الإمكانيات الأكاديمية والثقافية والاجتماعية”، أما فيما يخص نداء السودان فقد “اقترحت بأن يكون التحالف النسائي مستقلاً، وليس جزءاً من أي كيانات سياسية؛ وذلك للمحافظة عليه في ظل اختلاف التوجهات”، وذلك للنأي بالتحالف من الصراعات الحزبية.

التعليقات مغلقة.