دانت صمت الأجهزة الحكومية

الحركة الشعبية تناشد بعثة اليوناميد ومنطمات المجتمع المدني لمد يد العون للمنكوبين بجبل مرة

انزلاق جزء من جبل مرة خلّف كارثة إنسانية
  • 15 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

دانت الحركة الشعبية شمال صمت الأجهزة الحكومية وعدم تقديمها المساعدات اللازمة لمنكوبي جبل مرة، وناشدت بعثة اليوناميد ومنطمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والدولية لمد يد العون إلى المنكوبين والبحث عن المفقودين.

وقالت الحركة في بيان حصلت (التحرير) على نسخة: “إن عدد ضحايا الانهيار الأرضي والانزلاق الذي حدث لجزء من جبل مرة ارتفع إلى 60 شهيداً حسب التقارير الأولية،إضافة إلى سقوط عشرات الجرحى والمفقودين، ونوهت الحركة بأن البحث ما زال جارياً عن ناجين تحت الركام والأنقاض .

وتقدمت الحركة بتعازيها إلى المنكوبين وأهلهم وللسودانيين بسبب الكارثة الطبيعية التي تعرضت لها مناطق (قرلا ينيج وترباء) جنوب غرب جبل مرة عقب الأمطار الغزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*