موسى يجمع بين رئاسة الوزراء و(المالية)

الوزراء يؤدون اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية والتحرير والعدالة يسحب اسم ممثله في الحكومة

  • 16 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

أصدر رئيس الجمهورية، عمر البشير  مرسوماً جمهورياً قضى بتكليف معتز موسى وزيراً للمالية، بجانب تكليفه برئاسة مجلس الوزراء؛ ليمثل سابقة أولى في الجمع بين المناصب الوزارية في عهد الإنقاذ، وذلك بعد اعتذار الخبير الاقتصادي عبدالله حمدوك عن تولي حقيبة المالية.

وقضى المرسوم الجمهوري بتعيين وداد يعقوب وزيراً للرعاية والضمان الاجتماعي عقب اعتذار سمية أبوكشوة عن تولي المنصب، وعمر سليمان وزيراً للثقافة والسياحة والآثار ممثلاً لحزب الأمة الفيدرالي جناح نهار.

وأدى القسم أمام رئيس الجمهورية بحضور النائب الأول للرئيس الفريق أول ركن بكرى حسن صالح، ونائب الرئيس عثمان محمد يوسف كبر، ورئيس القضاء دكتور حيدر أحمد دفع الله السبت (15 سبتمبر 2018 )، 20 وزيراً من وزراء الحكومة الجديدة المكونة من 21 .

وسببت تسمية أحمد فضل عبدالله وزيراً للثروة الحيوانية والسمكية ممثلاً لحزب التحرير والعدالة بقيادة التجاني السيسي مشكلة، إذ  أشار الحزب في تصريحات صحفية نقلتها بعض الوكالات الإخبارية إلى  أنه لم يدفع بأسم أحمد فضل، ودفع بشخص آخر، إلا أن حزب المؤتمر الوطني سمى أحمد فضل وزيراً دون الرجوع إلى الحزب.

وأصدر البشير مرسوما بتعيين 27 وزير دولة بالوزارات الاتحادية بينهم مسلم الأمير بوزارة المالية بعد اعتذار ناجى شريف .

وأعرب رئيس الجمهورية عن ثقته فى الوزراء الجدد وقدرتهم على القيام بدورهم في تخطي المشكلات الاقتصادية، بالاستغلال الأمثل لموارد السودان وإمكاناته؛ بما يحقق تطلعات الشعب السودانى.

التعليقات مغلقة.