الصحافي عبدالباقي الظافر : لا أمل في تحول ديمقراطي

جهاز الأمن يحول صحافياً إلى سائق تاكسي

الظافر اضطر إلى العمل سائقاً
  • 17 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

انضم الصحافي عبدالباقي الظافر إلى قائمة المشتغلين بتطبيق النقل الإلكتروني (ترحال)، وشوهد الظافر وهو يقود سيارته (الكورولا) بيضاء اللون في شوارع الخرطوم، وهي تحمل لوحة (تاكسي).

وكان جهاز الأمن أوقف الصحافى عبد الباقي الظافر عن الكتابة بصحيفة الصيحة على خلفية نشره تقريراً حوى بعض الأسرار الحزبية والتنظيمية خاصة بترشيح البشير، تم طرحها في اجتماعات حزبية مغلقة، مؤخر.

كما أوقفت قناة أم درمان برنامجه (الميدان الشرقي) الذي كانت تبثه يوم الثلاثاء من كل أسبوع، ووصف الظافر قرار إيقافه من الكتابة بالصيحة وفضائية أم درمان بالمؤسف، وقال أنه يبرهن على عدم قدرة الحكومة على التعامل مع الآخر المختلف، ويعدّ مؤشراً للاجواء المستقبلية، ولا يبشر بأي تغيير ديمقراطي في السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*