الفرنسية: مقتل 58 شخصاً

أعمال عنف في إثيوبيا أسبابها عنصرية

  • 20 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

قتل 58 شخصا على الأقل في أعمال عنف بين مجموعات اتنية في منطقة أورومو بالقرب من العاصمة الاثيوبية أديس أبابا في نهاية الأسبوع الفائت، على ما أفاد باحث في منظمة العفو الدولية وكالة فرانس برس الأربعاء.

لكن مصدراً آخر منخرطا في التحقيقات، شاهد وأحصى الجثث، أبلغ فرانس برس أن 65 شخصا قتلوا في هذه الأحداث، معظمهم في أحياء غرب المدينة.

وقال المصدر الذي فضّل عدم ذكر اسمه إن “الـ65 حالة من بورايو واشيوا ميدا وكلفي وكيركوس” وهي ثلاث مناطق في غرب العاصمة وواحدة في وسط المدينة.

وتعرض الضحايا للطعن او قتلوا بعد الضرب بالعصي والحجارة. ولم يقتل أي منهم بالرصاص كما لا تتضمن الحصيلة خمسة لصوص مشتبه بهم قتلتهم الشرطة الاثنين.

وكانت وكالة الأنباء الاثيوبية الرسمية ذكرت الاثنين أن أحداث العنف الاتنية أسفرت عن سقوط 23 قتيلا.

وقال الباحث في منظمة العفو الدولية المقيم في نيروبي فسيحة تكلي إنه جمع حصيلة مماثلة تتضمن 58 قتيلا.

وأخبر سكان منظمة العفو الدولية أنهم شاهدوا “ثماني جثث الجمعة و21 جثة السبت و11 جثة الأحد و18 جثة الاثنين”، حسب ما أفاد فسيحة.

وحسب الفرنسية، لم يتسن الحصول على تعليق من المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية على الفور.

واندلع العنف الاسبوع الماضي في إطار الاستعداد لاستقبال قادة جبهة تحرير أورومو إحدى المجموعات المتمردة المحظورة في الماضي والتي استفادت من سياسة الانفتاح التي تتبعها الحكومة الاثيوبية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء ابي احمد.

وأديس أبابا منطقة إدارية قائمة بحد ذاتها وسكانها من مختلف مناطق البلاد. وتحدها منطقة أوروميا حيث غالبية السكان من الأورومو.

التعليقات مغلقة.