بسبب تدني الأجور وتأخر صرفها

رئيس تجمع المعلمين الديمقراطيين بجنوب دار فور: المعلمون هجروا التدريس ودخلوا السوق

من إضرابات معلمي جنوب دار فور
  • 24 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

دفع تدني أجور المعلمين بولاية جنوب دارفور وتأخر صرفها المعلمين إلى البحث عن مصادر دخل أخرى وهجر مهنة التدريس.

وأشار رئيس تجمع المعلمين الديمقراطيين بالولاية شمس الدين محمد صالح إلى أن مرتب المعلم بالدرجة الأولى أو الثانية بعد خدمة لأكثر من 20 عاما لا يتعدى 2500 جنيها، وقال: “المبلغ لا يغطي سوى ثمن الرغيف فقط لأسرته خلال الشهر”.

وأوضح شمس الدين إن هذا الوضع دفع المعلمين إلى البحث عن مصادر دخل أخرى تفي متطلبات أسرهم، وذلك بالعمل في مجال التجارة أو العمل في المدارس الخاصة، وأشار إلى أن بعضهم هجرالمهنة، وقال: “إن ذلك أثر بدوره في تدني التعليم، بعد أن رفعت الدولة يدها من التعليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*